الجزائر.. حبس وأمر اعتقال لاثنين من الجنرالات السابقين

متظاهرون يرفعون الراية الوطنية خلال مظاهرات بالعاصمة الجزائر قبل يومين (رويترز)
متظاهرون يرفعون الراية الوطنية خلال مظاهرات بالعاصمة الجزائر قبل يومين (رويترز)

أمر قاضي التحقيق لمجلس الاستئناف العسكري في البليدة جنوب الجزائر العاصمة بإيداع القائد السابق للناحية العسكرية الثانية اللواء باي سعيد الحبس المؤقت، كما أمر بالقبض على اللواء الحبيب شنتوف القائد السابق للناحية العسكرية الجزائرية الأولى بتهم تبديد أسلحة وذخيرة حربية ومخالفة التعليمات العامة العسكرية.

جاء ذلك في بيان لمجلس الاستئناف العسكري بمدينة البليدة جنوب العاصمة نشرته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية مساء الأحد.

ويأتي قرار القضاء العسكري بعد 24 ساعة من قيام القضاء المدني باستدعاء رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى، ووزير المالية الحالي ومحافظ بنك الجزائر السابق محمد لوكال، من أجل التحقيق في قضايا تبديد المال العام وامتيازات غير مشروعة. 

وقبل أيام، صرح قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح -أثناء زيارته للناحية العسكرية الثانية بوهران (شمال غربي البلاد)- بأن العدالة ستفتح ملفات قضايا فساد كبرى عرفتها الجزائر خلال السنوات الأخيرة.

وذكر أن العدالة ستشرع في سلسلة من التحقيقات ستمتد إلى قضايا فساد سابقة أثارت الرأي العام، مثل قضية خليفة (مجمع يضم بنكا وشركة طيران وشركات أخرى) وسوناطراك، وقضية سبعة قناطير من الكوكايين المعروفة محليا بقضية البوشي.

المصدر : الجزيرة + وكالات