لمواجهة الإرهاب.. إيران وباكستان تتفقان على تشكيل قوات مشتركة

روحاني (يمين) مع خان خلال لقائهما اليوم بالعاصمة طهران (الأوروبية)
روحاني (يمين) مع خان خلال لقائهما اليوم بالعاصمة طهران (الأوروبية)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني -عقب محادثات في طهران مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان- إن البلدين توصلا لاتفاق على تشكيل قوات تدخل سريع مشتركة لمواجهة الإرهاب على الحدود بينهما.

وأضاف روحاني أنه لا توجد دولة إقليمية قادرة على التأثير سلبا في علاقات الأخوة بين إيران وباكستان، على حد تعبيره. 

من جانبه قال عمران خان إن بلاده لن تسمح لأي جماعات مسلحة باستخدام أراضيها لتهديد أمن جيرانها، وأضاف أن محادثاته في طهران ركزت على التوصل إلى آلية جادة ومؤثرة لمواجهة الجماعات الإرهابية على الحدود المشتركة.

وأوضح رئيس الوزراء الباكستاني أنه تم الاتفاق أيضا على تعاون فعال وجاد لدعم الحل السياسي في أفغانستان.  

وجاء هذ الاتفاق عقب مطالبة وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي من إيران مؤخرا باتخاذ إجراءات ضد "الجماعات الإرهابية" التي يُعتقد أنها تقف وراء مقتل 14 جنديا باكستانيا الأسبوع الماضي، والتي يُشتبه في أنها تتمركز على الأراضي الإيرانية. 

ويوم أمس الأحد، ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن رئيس وزراء باكستان وصل إلى البلاد لبحث قضايا تتعلق بالأمن والمنطقة.

زيارة وعلاقات
وقال التلفزيون الإيراني إن عمران خان بدأ زيارته التي تستمر يومين وهي الأولى منذ توليه منصبه في أغسطس/آب الماضي، موضحا أنه سيتوقف في مدينة مشهد المقدسة لدى الشيعة في شمال شرق إيران.

وأضاف أنه "سيتم خلال الاجتماعات بحث تطوير العلاقات الثنائية وأمن الحدود ومكافحة الإرهاب وعدد من القضايا الإقليمية".

وتوترت العلاقات بين البلدين خلال الشهور القليلة الماضية، وتبادلا الاتهامات بعدم بذل جهود كافية للقضاء على مسلحين يُعتقد أنهم يتخذون من المناطق الحدودية ملاذا.

وتقول إيران إن "جماعات متشددة" تعمل من ملاذات آمنة في باكستان، ودعت مرارا إسلام آباد للتحرك ضدهم.

وشددت إجراءاتها الأمنية على امتداد حدودها مع باكستان بعد أن قتل انتحاري 27 فردا من الحرس الثوري الإيراني منتصف فبراير/شباط في جنوب شرق البلاد. وقال المسؤولون الإيرانيون إن المهاجمين يتمركزون داخل باكستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات