عـاجـل: وكالة الأنباء السعودية: فرض حظر التجوال في مكة والمدينة على 24 ساعة بداء من اليوم وحتى إشعار آخر

المصالحة الفلسطينية.. عزام الأحمد يشترط على الفصائل قبل الحوار وحماس ترد

عزام الأحمد: لا حاجة لمبادرات جديدة للتفاوض مع حماس بشأن إنهاء الانقسام (الجزيرة-أرشيف)
عزام الأحمد: لا حاجة لمبادرات جديدة للتفاوض مع حماس بشأن إنهاء الانقسام (الجزيرة-أرشيف)

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد إنه لا لقاء مع حركة حماس ما لم تعلن أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، واعتبرت حماس أن ‏إعلان الأحمد يؤكد عدم جدية قيادة فتح بشأن المصالحة.

وخلال لقاء تلفزيوني، قال الأحمد إنه لن يعقد أي اجتماع للأمناء العامين للفصائل أو إجراء أي لقاء مع حركتي حماس والجهاد الإسلامي قبل إنهاء الانقسام، مطالبا حماس بأن تنتقد نفسها وتعلن أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

وأشار الأحمد إلى أنه لا حاجة لمبادرات جديدة للتفاوض مع حماس بشأن إنهاء الانقسام الداخلي، بل ينبغي تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في أكتوبر/تشرين الأول 2017.

في المقابل، قالت حركة حماس في بيان إن ‏إعلان الأحمد عدم لقاء حركتي حماس والجهاد إلا بشروط، وتأكيد استعداد الرئيس الفلسطيني محمود عباس للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دون شروط يؤكدان عدم جدية قيادة فتح في موضوع المصالحة.

وقالت حماس إن هذه التصريحات لا تليق بقائد فلسطيني. واستغربت استمرار السلطة الفلسطينية بالتنسيق الأمني والتعاون مع الاحتلال، في حين تبادر السلطة نفسها باتخاذ مزيد من الإجراءات العقابية ضد أهالي قطاع غزة، بحسب البيان.

وفي فبراير/شباط الماضي قال عزام الأحمد إنه تم إلغاء البيان الختامي لاجتماع الفصائل الفلسطينية في موسكو بسبب عدم التوافق، كما أكد عضو المكتب السياسي بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين معتصم حمادة إلغاء البيان بعدما وزع أحد الأطراف نصا له يتضمن نقاطا سبق الاعتراض عليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات