مبعوث أميركي: حفتر يرفض الديمقراطية وأي حكومة مدنية

مبعوث أميركي: حفتر يرفض الديمقراطية وأي حكومة مدنية

حفتر يشن هجوما على حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا بهدف السيطرة على طرابلس (رويترز)
حفتر يشن هجوما على حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا بهدف السيطرة على طرابلس (رويترز)

قال المبعوث الأميركي السابق لليبيا جوناثان واينر إن اللواء المتقاعد خليفة حفتر يرفض أي تمثيل ديمقراطي في ليبيا، في حين انتقد السيناتور آدم شيف دعم الرئيس الأميركي دونالد ترامب لحفتر.

وأوضح واينر في تغريدة على حسابه في تويتر أن حفتر عبر له في اجتماعين عام 2016 عن رفضه أي تمثيل ديمقراطي في ليبيا، وأنه لم يكن على استعداد لإخضاع نفسه إلى أي حكومة مدنية أو أي شخص آخر.

وأضاف أن حفتر قال إنه سيحكم ليبيا بمرسوم حتى تكون جاهزة للديمقراطية في وقت لاحق.

من جهته، انتقد رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي آدم شيف دعم الرئيس الأميركي دونالد ترامب لحفتر الذي وصفه بـ"الجنرال المستبد".

وقال شيف في تغريدة على تويتر إن ترامب أيد الجنرال حفتر في ليبيا "وهو مستبد يهاجم حكومة تدعمها الأمم المتحدة".

وأضاف أن ذلك يتشابه مع رفضه عقوبات كوريا الشمالية قبل أسابيع، قائلا إن قرار ترامب يتناقض مع تصريحات إدارته.

وكان البيت الأبيض قد أعلن قبل يومين أن ترامب تحدث هاتفيا مع حفتر يوم الاثنين الماضي، مضيفا أن الحديث بينهما تناول "الجهود الجارية لمكافحة الإرهاب والحاجة لإحلال السلام والاستقرار في ليبيا".

وجاء في بيان البيت الأبيض أن ترامب "أقر بدور المشير (حفتر) الجوهري في مكافحة الإرهاب وتأمين موارد ليبيا النفطية، وتناولا رؤية مشتركة لانتقال ليبيا إلى نظام سياسي ديمقراطي مستقر".

وتنفذ قوات حفتر منذ 4 أبريل/نيسان الحالي هجوما على طرابلس، وذلك في وقت كانت الأمم المتحدة تستعد فيه لعقد مؤتمر للحوار في مدينة غدامس الليبية بين يومي 14 و16 من الشهر الجاري ضمن خريطة طريق أممية لإيجاد حل للأزمة الليبية.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق اليوم سقوط 220 قتيلا و1066 جريحا، إضافة إلى نزوح أكثر من 18 ألف شخص منذ بدء الهجوم على طرابلس.

المصدر : الجزيرة