بعد مهلة الـ15 يوما.. مفوض الاتحاد الأفريقي يزور السودان

قادة الاحتجاجات يعلنون غدا تشكيلة المجلس المدني الذي يحل محل المجلس العسكري (الأوروبية)
قادة الاحتجاجات يعلنون غدا تشكيلة المجلس المدني الذي يحل محل المجلس العسكري (الأوروبية)

يصل رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي إلى العاصمة السودانية الخرطوم اليوم السبت، في زيارة رسمية تستغرق يومين.

جاء ذلك في بيان صادر عن إعلام المجلس العسكري الانتقالي في السودان.

ويلتقي فكي خلال زيارته رئيسَ المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان وأعضاء المجلس، ويجري عددا من اللقاءات بغرض التواصل مع القوى السياسية السودانية.

والاثنين، أعلن "مجلس السلم والأمن" التابع للاتحاد الأفريقي، إمهال "المجلس الانتقالي" بالسودان 15 يوما لتسليم السلطة لحكومة مدنية، أو تعليق عضوية الخرطوم في الاتحاد.

وفي 11 أبريل/نيسان الجاري، عزل الجيش السوداني البشير من الرئاسة بعد ثلاثة عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

وأعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان -الجمعة- أن الجهود متواصلة للتعامل مع الوضع الراهن، وأن الحياة تعود إلى طبيعتها.

ووفق بيان صادر عن إعلام المجلس، طمأن رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان الرئيسَ الكيني أوهورو كينياتا على الأوضاع في السودان.

من جهته، أكد الرئيس الكيني دعم بلاده الكامل لأمن السودان واستقراره، ومساندتها لإرادة الشعب السوداني الشقيق وخياراته في صياغة مستقبل بلاده والحفاظ على مؤسسات الدولة.

وأعرب كينياتا عن وقوف بلاده ومساندتها للسودان لتجاوز هذه المرحلة، وفق المصدر نفسه.

وكان قادة الحركة الاحتجاجية في السودان كشفوا أمس أنهم سيعلنون غدا الأحد عن تشكيل "مجلس سيادي مدني"، يحل محل المجلس العسكري الذي يحكم البلاد منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

وأشادت الولايات المتحدة الخميس بالأوامر التي أصدرها البرهان بالإفراج عن المعتقلين السياسيين وإنهاء حظر التجول، كما أعلنت عن إيفاد مبعوث إلى الخرطوم لتشجيع الانتقال للديمقراطية.

وقال مسؤول أميركي إن ماكيلا جيمس نائبة وزير الخارجية لشؤون شرق أفريقيا، ستتوجه إلى الخرطوم هذا الأسبوع.

المصدر : وكالات