أرملة بومدين تقترح حلا "حكيما" لأزمة الجزائر

أنيسة بومدين أكدت أن الأولوية حاليا لضمان الاستقرار (مواقع التواصل)
أنيسة بومدين أكدت أن الأولوية حاليا لضمان الاستقرار (مواقع التواصل)

قدّمت أنيسة بومدين أرملة الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين رؤيتها للحل المثالي للأزمة السياسية التي تعيشها الجزائر، وقالت إن الأولوية لضمان الاستقرار.

وتحدثت أرملة الرئيس الراحل من العاصمة الفرنسية باريس لشبكة "بي بي سي" عن الحل "الأكثر حكمة"، وهو تسليم مقاليد السلطة خلال المرحلة الانتقالية لقائد الجيش أحمد قايد صالح.

وأشارت إلى أن الشعب الجزائري خرج إلى الشوارع بعد أن فاض به الكيل وفقد الثقة في مسؤوليه، وأوضحت أن الأولوية خلال المرحلة المقبلة هي للاستقرار، واعتبرت أن قائد الجيش هو الأقدر على ضمان ذلك حاليا وتجنيب البلاد العودة إلى مسلسل العنف الذي شهدته في سنوات تسعينيات القرن الماضي.

وبررت أنيسة بومدين موقفها بنجاح قايد صالح في تحديث الجيش الجزائري والارتقاء به إلى المركز 23 في قائمة أقوى الجيوش في العالم.

وعبّر قائد الجيش خلال الأسابيع الماضية عن تأييده لمطالب الحراك الشعبي الجزائري، وساهم في اللجوء إلى المادة 102 من الدستور واستقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة