تطور مفاجئ.. روسيا لا تستبعد تخلي تركيا عن أس 400 وأميركا تتوقع حلا للنزاع

المسؤولون الأتراك أكدوا مرارا أنهم لن يتراجعوا عن صفقة أس 400 (رويترز)
المسؤولون الأتراك أكدوا مرارا أنهم لن يتراجعوا عن صفقة أس 400 (رويترز)

لم يستبعد رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي فلاديمير شامانوف إمكانية أن يتخلى الجانب التركي عن صفقة منظومة صواريخ "أس 400" مع روسيا، في حين توقعت وزارة الدفاع الأميركية أن يتم حل النزاع مع تركيا بشأن هذه الصفقة.

وقال شامانوف في تصريحات لوكالة إنترفاكس إن تنفيذ هذه الصفقة سيعتمد على مدى تأثير الخطوات التي تتخذها الولايات المتحدة فيما يتعلق بمقاتلات "أف 35" على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

لكن شامانوف أكد أن الجانب الروسي أنه لن يتخلى عن هذه الصفقة، دون أن يوضح ماذا يقصد بإصرار روسيا على تنفيذ الصفقة، وما الآليات التي ستتخذها للقيام بذلك.

وطالما أكد الرئيس أردوغان أن بلاده مصممة على تنفيذ صفقة شراء المنظومة الصاروخية المتطورة من روسيا، وأن ذلك لا علاقة له من قريب أو بعيد بأمن الولايات المتحدة، أو حلف الناتو أو صفقة مقاتلات "أف 35".

حل متوقع
وفيما يبدو تراجعا عن حدة الخطاب الذي طبع الموقف الأميركي أمس بشأن تداعيات صفقة أس 400؛ قال باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي اليوم الثلاثاء إنه يتوقع حل نزاع مع تركيا بشأن شرائها منظومة صواريخ إس-400 الدفاعية من روسيا، وذلك بعد يوم من قرار واشنطن وقف تسليم معدات مرتبطة بطائرات إف-35 إلى تركيا.

وقال شاناهان للصحفيين في البنتاغون "أتوقع أن نحل المشكلة بحيث يحصلون على المعدات الدفاعية المناسبة فيما يتعلق بصواريخ باتريوت وطائرات إف-35".

وأضاف شاناهان أنه يتوقع تسليم طائرات إف-35 الموجودة حاليا في قاعدة لوك الجوية إلى تركيا، دون الكشف عن توقيت محدد لذلك.

إيقاف شحن المعدات
وكانت الولايات المتحدة أعلنت الاثنين أنها ستعلق تسليم تركيا مقاتلات أف-35 الأميركية، وكذلك العمل المشترك معها على برنامج هذه الطائرات، بعدما أصرت حليفتها في حلف شمال الأطلسي على إتمام صفقة أس 400 من روسيا.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تشارلز سامرز جونيور "بانتظار قرار صريح من تركيا بالامتناع عن تسلم نظام أس-400، تم تعليق عمليات التسليم والأنشطة المرتبطة بتفعيل القدرات التشغيلية لطائرات أف-35 في تركيا".

وتابع في بيان أنه "في حال اشترت تركيا منظومة أس-400 فمن شأن ذلك أن يعرض برنامج أف-35 للخطر".

وخططت تركيا لشراء مئة مقاتلة من طراز أف-35أي، وبدأ طياروها بالفعل تلقي تدريباتهم في الولايات المتحدة.

وأكدت "لوكهيد مارتن" الشركة المصنعة لهذه الطائرات أنها تتوقع أن تصل قيمة العقود مع الشركات التركية لتصنيع قطع لمقاتلات أف-35 إلى 12 مليار دولار.

وتنخرط ثماني شركات تركية في الصفقة، من بينها شركة "أييساش" التي تصنع شاشة عرض بانورامية لقمرة القيادة في طائرات أف-35، في حين تصنع "فوكر إيلمو" 40%من الأسلاك الكهربائية ونظام الربط الداخلي، بحسب "لوكهيد مارتن".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة