موقع بريطاني: تقرير مولر يؤكد اتصال ترامب بمصر لتأجيل قرار أممي بشأن المستوطنات

الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس مصر عبد الفتاح السيسي في البيت الأبيض (مواقع التواصل)
الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس مصر عبد الفتاح السيسي في البيت الأبيض (مواقع التواصل)

قال موقع ميدل إيست آي البريطاني إن تقرير المحامي الخاص روبرت مولر عن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية عام 2016 أكد أن الرئيس المنتخب آنذاك دونالد ترامب وأعضاء فريقه الانتقالي تحدثوا إلى مصر عن تأجيل قرار مجلس الأمن الأممي الذين يدين توسيع المستوطنات الإسرائيلية.

وقال تقرير مولر -الذي نشرته وزارة الخارجية الأميركية- أمس الخميس "إن العديد من أعضاء الفريق الانتقالي وكذلك الرئيس المنتخب ترامب تواصلوا مع مسؤولي الحكومات الأجنبية لتحديد وجهات نظرهم بشأن القرار وحشد الدعم لتأجيل التصويت أو إفشال القرار".

وأفاد التقرير بأن جاريد كوشنر صهر ترامب وأحد كبار مستشاري البيت الأبيض الآن هو الذي قاد الجهود المبذولة لوقف القرار المصري عن التصويت.

وجاء في التقرير "تحدث الرئيس المنتخب ترامب مع رئيس مصر عبد الفتاح السيسي عن التصويت، وفي النهاية أرجأت مصر التصويت".

وأشار الموقع إلى أن باراك أوباما كان لا يزال رئيسا في ذاك الوقت، وعندما أثير القرار مرة أخرى قررت الولايات المتحدة الامتناع عن التصويت، مما أدى إلى تمريره.

كما أورد تقرير مولر أن مايكل فلين -الذي كان مستشار ترامب للأمن القومي حتى تنحيه ووجهت إليه اتهامات فيما بعد- أدلى بشهادة زائفة بشأن الاتصالات بين فريق ترامب الانتقالي والدول الأخرى فيما يتعلق بقرار مجلس الأمن.

وجاء في التقرير أن "فلين أدلى بتصريحات كاذبة بشأن المكالمات التي أجراها سابقا مع ممثلي روسيا ودول أخرى بخصوص قرار مقدم من مصر إلى الأمم المتحدة".

وأضاف التقرير "على وجه التحديد ذكر فلين أنه سأل فقط عن مواقف الدول بشأن كيفية التصويت على القرار، وأنه لم يطلب أن تتخذ أي دولة أي إجراء خاص بشأن القرار، وهذا البيان كان كاذبا".

المصدر : ميدل إيست آي

حول هذه القصة

أكد جاسون غرينبلات مستشار ترامب أن الأخير لا يعتبر توسيع المستوطنات الإسرائيلية معيقا للسلام، وذلك تزامنا مع تصريح وزير البنية التحتية الإسرائيلية يوفال شتاينيتس بأن فوز ترامب سيؤدي لتوسيع الاستيطان.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة