بالهند.. صوّت خطأ لصالح حزب منافس فعاقب نفسه بقطع أصبعه

كومار صوت خطأ لحزب بهاراتيا جاناتا (مواقع التواصل)
كومار صوت خطأ لحزب بهاراتيا جاناتا (مواقع التواصل)

لم يجد شاب هندي وسيلة لمعاقبة نفسه بعدما اكتشف أنه صوّت خطأ لصالح حزب منافس عِوض أن يمنح صوته لحزبه "باهوجان سماج" سوى أن يقطع أصبعه الذي غمسه في الحبر الانتخابي.

وأضافت صحيفة "إنديا توداي" التي نقلت الخبر أن باوان كومار (25 عاما) اكتشف أنه صوت لحزب بهاراتيا جاناتا بالانتخابات الجارية في الهند.

ونقل كومار على وجه السرعة إلى المستشفى، ثم أخلي سبيله بعد أن حصل على العلاجات الأولية.

وبمجرد وصوله إلى قريته، ظهر في شريط فيديو عبر فيه عن ندمه الشديد على التصويت لحزب بهاراتيا جاناتا.

وفتحت مراكز الاقتراع الخميس أبوابها أمام مئات ملايين الناخبين الذين سيدلون بأصواتهم بالانتخابات العامة الضخمة، وتمتد حتى 19 مايو/أيار المقبل.

وخلال الفترة من 11 أبريل/نيسان وحتى 19 مايو/أيار سيختار الناخبون 543 نائبا بمجلس النواب "لوك سبها". وستعلن النتائج في 23 مايو/أيار بعد اكتمال عملية فرز الأصوات.

وتأسس "باهوجان سماج" عام 1984، ويميل نحو اليسار، ويقول بأدبياته إنه يستهدف تحقيق العدالة الاجتماعية لكل المواطنين، وضمان المساواة أمام القانون، إلى جانب الدفاع عن حقوق الإنسان والتنمية الاقتصادية.

بينما تأسس "بهاراتيا جاناتا" عام 1980، ودشن صعودا ثابتا منذ انتخابات 1986 حيث نجح في نشر فروعه بالبلاد، وفي مايو/أيار 2014 اكتسح الانتخابات التشريعية التي شارك فيها قرابة 845 مليون ناخب، ففاز في 274 دائرة من إجمالي 543، مطيحا بذلك بأسرة نهرو-غاندي التي حكمت لثلاثين عاما بأكبر ديمقراطيات العالم.

وفي 20 أبريل/نيسان 2015 قال قادة "بهاراتيا جاناتا" إنه أصبح الحزب السياسي الأكبر بالعالم، إذ تجاوز عدد أعضائه مئة مليون بعد حملة تسجيل استمرت ستة أشهر.

ومعروف أن انتخابات الهند تنظم على سبع مراحل، وستعلن النتائج في 23 مايو/أيار بعد اكتمال عملية فرز الأصوات، بحسب اللجنة الانتخابية.

المصدر : وكالات