ألمانيا تبدي قلقها بشأن تعديل الدستور في مصر

لافتة لتأييد التعديلات الدستورية في أحد شوارع القاهرة (رويترز)
لافتة لتأييد التعديلات الدستورية في أحد شوارع القاهرة (رويترز)

أعربت وزارة الخارجية الألمانية عن قلقها بشأن التعديلات الدستورية التي تسمح للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالبقاء في السلطة حتى عام 2030، والتي ستطرح للاستفتاء العام الأسبوع المقبل.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن المتحدث باسم الخارجية الألمانية كريستوفر برغر قوله في مؤتمر صحفي عقده في برلين أمس الأربعاء إنه "يُخشى أن تؤدي هذه التعديلات الدستورية إلى توسيع دور السلطة التنفيذية والقوات المسلحة". وأضاف أنها قد تعوق التغيير في السلطة بالطرق السلمية الديمقراطية.

وأكد المتحدث دعم ألمانيا للاستقرار في مصر، لكنه قال إن ذلك يتطلب إفساح المجال للمجتمع المدني والحوار السياسي في البلاد.

وفي وقت سابق، انتقدت منظمة العفو الدولية موافقة البرلمان المصري على التعديلات الدستورية، وقالت إنها تمثل ازدراء تاما لحقوق الإنسان.

وقد أقر البرلمان تلك التعديلات يوم الثلاثاء، ودعت الهيئة الوطنية للانتخابات المواطنين إلى المشاركة في الاستفتاء عليها الأسبوع المقبل على مدى ثلاثة أيام.

المصدر : وكالة الأناضول