فضّل الموت على السجن.. رئيس بيرو السابق ينتحر

فضّل الموت على السجن.. رئيس بيرو السابق ينتحر

غارسيا كان رئيسا لفترتين وحاول الفوز بفترة ثالثة (رويترز-أرشيف)
غارسيا كان رئيسا لفترتين وحاول الفوز بفترة ثالثة (رويترز-أرشيف)

انتحر رئيس بيرو السابق آلان غارسيا بإطلاق النار على رأسه بعد دقائق من قدوم رجال الشرطة إلى منزله للقبض عليه بتهم فساد.

وقال وزير الداخلية البيروفي كارلوس موران في تصريحات للصحفيين إن الرئيس السابق طلب من رجال الشرطة الذين حضروا لتوقيفه السماح له بالاتصال بمحاميه، ودخل غرفة وأغلق الباب، ثم سمع رجال الشرطة دوي طلق ناري، فاقتحموا الغرفة ليجدوا غارسيا جالسا على كرسي وقد أطلق النار على رأسه.

ونُقل الرئيس السابق إلى مستشفى في العاصمة ليما حيث لم يتمكن الأطباء من إنقاذه بعد تعرضه لأزمات قلبية متتالية أثناء محاولتهم إخراج الرصاصة من رأسه.

وأكد رئيس بيرو الحالي مارتن فيزكارا وفاة غارسيا، إذ كتب على موقع تويتر أنه يشعر بالصدمة من هذا النبأ، وقدم تعازيه لعائلة الرئيس السابق.

وتتهم السلطات الرئيس السابق بتلقي رشى من شركة إنشاءات برازيلية، لكنه نفى مرارا هذه التهمة وقدم طلبا للجوء السياسي في أوروغواي لكنه لم يُقبل.

وكان غارسيا رئيسا لبيرو في فترتين، الأولى بين عامي 1985 و1990، والثانية بين 2006 و2011.

المصدر : الجزيرة + وكالات