الأوروبيون لن يعترفوا بالمجلس العسكري السوداني ويطالبونه بتسليم سريع للسلطة

موغيريني: المجلس العسكري لن يقدم الإجابات الصحيحة على مطالب الشعب (الأناضول)
موغيريني: المجلس العسكري لن يقدم الإجابات الصحيحة على مطالب الشعب (الأناضول)

أعلن الاتحاد الأوروبي أنه لن يعترف بمشروعية المجلس العسكري الانتقالي الذي أطاح بنظام الرئيس عمر حسن البشير، وطالبه بالإسراع في تسليم السلطة لحكومة انتقالية مدنية.

وقالت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ بفرنسا خلال مناقشة بشأن السودان، إن المجلس العسكري لن يقدم الإجابات الصحيحة على مطالب الشعب.

وأضافت أن الاتحاد لديه انتظارات من المجلس العسكري تتمثل في القيام بخطوات تزيد من الثقة، وذكرت أن من بين هذه الخطوات: إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ومعاقبة المسؤولين من قوات الأمن على الهجمات التي استهدفت المتظاهرين السلميين وأدت لمقتل العديد منهم خلال الفترة الماضية.

وأشارت إلى أن اتخاذ هذه الخطوات سيمكن من إطلاق محادثات سياسية ذات مغزى بين جميع الأطراف في البلاد.

وكان الجيش السوداني أعلن في 11 أبريل/نيسان الجاري عن الإطاحة بنظام الرئيس عمر البشير بعد ثلاثة عقود من حكم البلاد، إثر احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا، وحدد مدة حكمه بعامين، إلا أن رئيسه عوض بن عوف استقال بعد يوم واحد من توليه المنصب جراء الرفض الشعبي، وخلَفه عبد الفتاح البرهان، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع الأحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

وقبل يومين أعلن مجلس السلم والأمن -التابع للاتحاد الأفريقي- إمهال المجلس الانتقالي بالسودان 15 يوما لتسليم السلطة لحكومة مدنية، أو تعليق عضوية الخرطوم في الاتحاد الأفريقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات