عـاجـل: وزارة الدفاع الروسية: إدارة الحكم الذاتي الكردية بسوريا غير قادرة على حماية السكان بعدما فقدت الدعم الأميركي

شملت منظومة أس-400.. وزيران تركيان أجريا مباحثات "بناءة" بواشنطن

ألبيرق يلتقي ترامب بحضور كوشنر في المكتب البيضاوي (الأناضول)
ألبيرق يلتقي ترامب بحضور كوشنر في المكتب البيضاوي (الأناضول)

قال وزير المالية التركي براءت ألبيرق إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تفهم حاجة بلاده لشراء منظومة أس-400 الروسية الدفاعية، في وقت قال وزير الدفاع خلوصي أكار إن هذه الصفقة يجب ألا تؤدي لعقوبات أميركية.

وقال ألبيرق للصحفيين اليوم الثلاثاء إنه التقى أمس ترامب ونقل له تحيات ورسائل الرئيس رجب طيب أردوغان، مضيفا أن ترامب استمع "بأسلوب عقلاني للغاية وتفهم إيجابي" لمسألة حاجة تركيا لمنظومة أس-400 وقد "أجرينا مناقشة إيجابية وبناءة جدا".

وأوضح أنه التقى وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين ومستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر، وأن المباحثات تناولت مناقشة زيادة التبادل التجاري بين البلدين إلى 75 مليار دولار سنويا من عشرين مليارا بالوقت الراهن.

ووصل الوزير التركي واشنطن الخميس الماضي في أول زيارة له منذ توليه منصبه في يوليو/تموز، وأجرى سلسلة اجتماعات مع رجال أعمال أميركيين وأتراك، وقال إنه حضر "اجتماعات بناءة مع العديد من المؤسسات المالية الدولية".

كما أعلن ألبيرق عن خطة إصلاح اقتصادي تعهدت أنقرة من خلالها بتعزيز مستوى رأس المال في البنوك والمساعدة في التعامل مع الديون الرديئة، بعد أن تضرر القطاع كثيرا جراء أزمة العملة العام الماضي.

أكار يتحدث للصحفيين في واشنطن (الأناضول)

عقوبات.. مباحثات
وبدوره، قال أكار أمس خلال مؤتمر صحفي بواشنطن "من الواضح أن تركيا ليست خصما للولايات المتحدة" مضيفا أن شراء منظومة أس-400 يجب ألا يُنظر إليه في نطاق العقوبات التي تستهدف أعداء الولايات المتحدة.

واعتبر أن قرار شراء الصواريخ الروسية لا يدل على تغير مسار تركيا ولا على تغير في التزامها تجاه حلف شمال الأطلسي، مؤكدا أن بلاده معرضة لتهديدات جوية وصاروخية وأنه من الطبيعي أن تبحث عن منظومات دفاعية.

وأضاف وزير الدفاع أنه من غير الصحيح ربط مسألة شراء تركيا منظومة أس-400 بمشاركتها في برنامج تصنيع مقاتلات أف-35 الأميركية.

ومن جانبه قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأسبوع الماضي إن بلاده أبلغت أنقرة بأنها ربما تواجه عقابا لشرائها منظومة أس-400، وذلك بموجب قانون للعقوبات معني بمواجهة خصوم واشنطن.

واشتد الخلاف بين البلدين مع إصرار أنقرة على شراء المنظومة الدفاعية الروسية، مما دفع واشنطن أوائل الشهر الجاري لوقف تسليم عتاد خاص بالمقاتلات أف-35 إلى تركيا، حيث وصف أكار هذه الخطوة بالمحيرة والمؤسفة، وقال "استثمرنا ما يزيد على مليار دولار.. أوفينا بكل التزاماتنا".

وجدد وزير الدفاع دعوته لتشكيل لجنة لدراسة ما إذا كانت المنظومة الروسية ستؤثر على عمل مقاتلات أف-35، كما قال إن تركيا تلقت عرضا أميركيا لشراء منظومة باتريوت وإن هناك حوارا مكثفا حاليا حول الصفقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات