حريق نوتردام.. ترجيح فرضية الحادث وتبرعات لإعادة بناء الكاتدرائية

كاتدرائية نوتردام تعد أحد أبرز المعالم التاريخية بالعاصمة باريس (غيتي)
كاتدرائية نوتردام تعد أحد أبرز المعالم التاريخية بالعاصمة باريس (غيتي)

قال المدعي العام في باريس ريمي هايتس اليوم الثلاثاء إنه لا يوجد أي دليل على جريمة "الحريق العمد" في حادثة كاتدرائية نوتردام التاريخية.

وأضاف هايتس -في تصريحات صحفية أدلى بها بعد السيطرة تماما على الحريق- أن الادعاء العام يرجح "فرضية الحادث"، موضحا أن التحقيقات الجارية في الحادثة ستكون طويلة ومعقدة.

كما لفت المسؤول الفرنسي إلى أن فريق التحقيق بدأ باستجواب عمال من خمس شركات تم التعاقد معهم للعمل على ترميم سقف الكاتدرائية الذي كان يجري إصلاحه قبل الحريق ومنه بدأ اندلاع النيران.

والكاتدرائية -التي يبلغ عمرها 850 عاما- مدرجة على لائحة اليونسكو للتراث العالمي منذ العام 1991، وتعد من المعالم السياحية الأكثر زيارة في أوروبا والعالم.

واشتعلت النيران بالكاتدرائية التاريخية الموجودة وسط باريس مساء أمس واستمرت نحو 15 ساعة، قبل أن ينجح رجال الإطفاء في إخمادها، بحسب الإعلام المحلي.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن أن "الأسوأ تم تجنبه" في الحريق الضخم الذي اندلع في الكاتدرائية وأدى إلى انهيار برجها وسقفها، واعدا بإعادة بناء المعلم التاريخي الذي سبب احتراقه صدمة وحزنا في العالم أجمع، حيث بعث زعماء دول وحكومات وشخصيات سياسية عدة رسائل تضامن إلى الفرنسيين.

كما أعلن ماكرون -بحسب وسائل إعلام محلية- إطلاق حملة تبرعات وطنية تبدأ اليوم لإعادة بناء الكاتدرائية.

تبرعات
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الملياردير الفرنسي فرانسوا بينو تعهد بتقديم 113 مليون دولار لإعادة بناء الكاتدرائية، كما تبرعت عائلة بيتانكور -التي تعد من أغنى العائلات على الإطلاق في فرنسا- بما قيمته 226 مليون دولار، ليصل مجموع التبرعات حتى الآن إلى 680 مليون دولار.  

من ناحية أخرى، قال وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستير للصحفيين إن الأعمال الفنية التي أخرجت من الكاتدرائية أثناء الحريق ستنقل إلى متحف اللوفر.

وأدى الحريق إلى انهيار البرج الرئيسي للكاتدرائية التي شيدت بين القرنين الـ12 والـ14 والبالغ ارتفاعه 93 مترا.

وشارك نحو 400 إطفائي في مكافحة النيران ومحاولة إنقاذ برجي الكاتدرائية الأماميين، وهو الأمر الذي تمكنوا من تحقيقه قبيل منتصف الليل.

ويأتي اندلاع الحريق في الكاتدرائية قبيل أيام فقط من احتفال المسيحيين الكاثوليك بعيد الفصح.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من حرائق
الأكثر قراءة