نساء من طالبان يشاركن لأول مرة بوفد الحركة في قطر

نساء من طالبان يشاركن لأول مرة بوفد الحركة في قطر

لأول مرة تعلن طالبان عزمها إضافة سيدات إلى وفدها في مفاوضات الدوحة (رويترز)
لأول مرة تعلن طالبان عزمها إضافة سيدات إلى وفدها في مفاوضات الدوحة (رويترز)

طالبان.. تغيرت
ورغم أن أفغانستان لا تزال بلدا محافظا بشدة -خصوصا في المناطق الريفية- فقد شهدت تقدما كبيرا فيما يتعلق بقضايا المرأة منذ الحملة التي قادتها الولايات المتحدة في عام 2001 وأطاحت بحكومة طالبان، وتخشى نساء كثيرات من ضياع كثير من حقوقهن إذا استعادت طالبان بعض قوتها.

لكن متحدثين باسم طالبان يقولون إن الحركة تغيرت، وإنها تشجع تعليم الفتيات والحقوق الأخرى للمرأة في إطار نظام يلتزم بالشريعة الإسلامية.

وكانت منظمات المجتمع المدني والحكومة الأفغانية المدعومة من الغرب وشركاء أفغانستان الدوليين ضغطوا من أجل تمثيل المرأة في تلك المحادثات، وقوبلت أنباء مشاركتهن في وفد طالبان إلى المحادثات بالترحيب.

وقالت فوزية كوفي -وهي نائبة سابقة في البرلمان كانت شاركت في إحدى جولات المحادثات السابقة بموسكو- إن وجود المرأة في هذا الوفد "خطوة جيدة".

وأضافت "النساء وحدهن يمكنهن الشعور بألم ومعاناة المرأة الأفغانية، وجود المرأة ضمن مفاوضي طالبان يظهر أن أيديولوجية طالبان تغيرت".

وقالت عضوة لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي جين شاهين -التي ظلت تضغط من أجل أن تلعب المرأة دورا في محادثات السلام- إن وجود النساء ضمن وفد طالبان ضروري لمستقبل الدعم الدولي لأفغانستان.

وأضافت "أعتقد أنه إذا كان لدى (مسؤولي) طالبان أي اهتمام بالحصول على دعم دولي فإن من مصلحتهم الاعتراف بأهمية وجود المرأة وحقوق الإنسان ضمن أي تسوية قد تتم".

المصدر : الجزيرة + رويترز