ليبيا.. طيران حفتر يقصف مطار معيتيقة والوفاق تقصف قاعدة الوطية

Clashes erupted between Haftar's forces and forces of Libya’s Tripoli-based Government of National Accord (GNA)- - TRIPOLI, LIBYA - APRIL 10: Libyan National Accord Government troops clash with eastern Libyan military commander Khalifa Haftar's troops in Wadi al-Rabie area located at south of Tripoli, Libya on April 10, 2019. General Khalifa Haftar on April 04 announced the launch of an operation to seize the capital Tripoli.
قوات تابعة لحكومة الوفاق في أحد المحاور جنوبي طرابلس (الأناضول)

في اليوم التاسع للهجوم الذي تشنه قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على العاصمة الليبية طرابلس، نفذت هذه القوات غارات جوية على مواقع عدة من بينها مطار معيتيقة، في حين قصف سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق قاعدة الوطية (غربي ليبيا) التي تسيطر عليها قوات حفتر.

وقالت قوات عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا اليوم الجمعة إنها تمكنت من إجبار قوات حفتر على التراجع من نقاط ومواقع عدة في محاور وادي الربيع وعين زارة جنوبي العاصمة طرابلس.

وأوضحت أن طائرة تابعة لقوات حفتر شنت غارات جوية على مواقع قوات بركان الغضب في وادي الربيع لتغطية انسحاب قوات حفتر من هذا المحور، مما أدى لمقتل جنديين من قوات الوفاق وإصابة آخر.

في الوقت نفسه، أفادت وكالة رويترز للأنباء بأن طائرة تابعة لقوات حفتر هاجمت مطار معيتيقة، وهو المطار الوحيد العامل بشكل جزئي في طرابلس. وأضافت الوكالة أن المدافع المضادة للطائرات تصدت للهجوم.

من ناحية أخرى، أعلن سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق التي تسيطر على طرابلس شن غارة على قاعدة الوطية (نحو 130 كلم جنوب غرب طرابلس)، وهي القاعدة الجوية الوحيدة التي يسيطر عليها حفتر في الغرب الليبي.

من جهتها، أعلنت قوات حفتر مواصلة تقدمها نحو طرابلس تحت غطاء جوي. وقال أحمد المسماري المتحدث باسم قوات حفتر إن هناك إصرارا لدى هذه القوات لدخول العاصمة طرابلس.

من ناحية أخرى، أظهرت أحدث بيانات للأمم المتحدة أن المعارك الدائرة منذ أسبوع أسفرت عن مقتل 75 شخصا، بينهم 17 مدنيا، وإصابة 323 شخصا ونزوح نحو 9500 شخص عن ديارهم.

وقال مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي اليوم الجمعة إن نحو 1500 لاجئ ومهاجر محاصرون في مراكز احتجاز بسبب الصراع الليبي، وإن المخاطر التي تهدد حياتهم تزداد ساعة بعد ساعة، داعيا إلى إجلائهم على وجه السرعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة