معلومات عن أبرز القادة العسكريين بالسودان
عـاجـل: رويترز نقلا عن مسؤول أميركي: إذا استمرت إيران في إرسال طائراتها المسيرة للتحليق قرب سفننا فسنواصل إسقاطها

معلومات عن أبرز القادة العسكريين بالسودان

من اليمين: بن عوف وحميدتي وعبد المعروف وقوش والبرهان (وكالات)
من اليمين: بن عوف وحميدتي وعبد المعروف وقوش والبرهان (وكالات)

بعد يوم من الإطاحة بالرئيس السوادني عمر البشير، استقال وزير الدفاع الفريق أول ركن عوض بن عوف من رئاسة المجلس العسكري الانتقالي. وأعلن أيضا أن رئيس الأركان الفريق أول ركن كمال عبد المعروف الماحي أعفي من منصبه كنائب لرئيس المجلس.

وقال بن عوف إنه اختار بعد مشاورات الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن لتولي رئاسة المجلس العسكري الانتقالي. ولم تظهر تفاصيل عن المجلس العسكري بخلاف رئيسه ونائبه.
 
وفي وقت سابق، قال رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري الفريق أول عمر زين العابدين إن الإعلان عن باقي أعضاء المجلس تأجل لإجراء مزيد من المشاورات.
 
وفيما يلي نبذة عن كبار شخصيات المؤسسة الأمنية:

عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن
الرئيس الجديد للمجلس العسكري الانتقالي، ويحمل رتبة فريق أول، وكان يشغل منصب المفتش العام للقوات المسلحة، ويعد ثالث أكبر قائد عسكري بالجيش. ولا يعرف عنه الكثير في الحياة العامة.

تولى سابقا قيادة القوات البرية، وأشرف على القوات التي حاربت في صفوف التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن. وهو على صلات وثيقة بكبار القادة العسكريين في الخليج بحكم مسؤوليته عن تنسيق الدور العسكري للسودان بالحرب.
 
عوض محمد أحمد بن عوف
فريق أول ركن ويشغل منصب وزير الدفاع منذ عام 2015، قبل أن يقرر البشير
ترقيته ليصبح نائبه الأول في فبراير/شباط مع احتدام الاحتجاجات.

فجأة استقال من رئاسة المجلس العسكري الانتقالي أمس الجمعة، بعد نحو 24 ساعة على إعلان توليه المنصب.
 
يُعتقد على نطاق واسع أن له صلات قوية بالإسلاميين، وتتهمه الولايات المتحدة بأنه حلقة وصل بين الحكومة ومليشيا الجنجويد المتهمة بارتكاب الكثير من الفظائع في دارفور.
 
وقد فرضت واشنطن عليه وآخرين عقوبات عام 2007، وجمدت أصوله بالولايات المتحدة، ومنعت الأميركيين من العمل معه.

كمال عبد المعروف الماحي
فريق أول ويشغل منصب رئيس أركان الجيش منذ فبراير/شباط 2018، لكنه لا يحظى بشهرة كبيرة.

ويعتقد أيضا أنه يرتبط بعلاقات وثيقة بالإسلاميين، وقد حل محل عماد الدين عدوي الذي كان يتردد أنه مرشح محتمل لخلافة البشير.

قال عنه بن عوف إنه طلب إعفاءه من منصبه كنائب لرئيس المجلس العسكري أمس الجمعة.

صلاح عبد الله محمد صالح (قوش)
يحمل رتبة فريق ويرأس جهاز الأمن والمخابرات الوطنية القوي في الفترة بين عامي 2004 و2009، وأعيد للمنصب في فبراير/شباط 2018.
 
كان مستشارا أمنيا للبشير لمدة عامين قبل أن يُعتقل عام 2012، وظل محتجزا لعدة أشهر بتهمة التحريض على نشر الفوضى و"استهداف" بعض الزعماء ونشر شائعات بوفاة الرئيس.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز عام 2005 أن مسؤولين بالمخابرات الأميركية سمحوا لقوش بزيارة البلاد لإجراء مشاورات مع وكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إي) مكافأة على تعاون الخرطوم في احتجاز "متشددين" مشتبه بهم، وتقديم معلومات عن تنظيم القاعدة عقب هجمات 11 من سبتمبر/أيلول 2001.
  
محمد حمدان دقلو (حميدتي)
يحمل رتبة فريق  رغم أنه لم ينتسب لأي كلية حربية. ويقود قوات الدعم السريع شبه العسكرية المنبثقة عن مليشيا الجنجويد التي عملت في إقليم دارفور. وتنفي الحكومة أن تكون تلك القوات ارتكبت أي مخالفات.

المصدر : رويترز