ترقب لبدء محاكمة مؤسس ويكيليكس في لندن

أسانج لدى وصوله محكمة ويستمنستر في لندن (رويترز)
أسانج لدى وصوله محكمة ويستمنستر في لندن (رويترز)

يمثل مؤسس منظمة ويكيليكس جوليان أسانج أمام محكمة ويستمنستر في لندن بعد اعتقاله من قبل الشرطة البريطانية في سفارة الإكوادور حيث كان لاجئا منذ سبعة أعوام.

واتهمت المنظمة حكومة الإكوادور بانتهاك القانون الدولي بعد تسليمها أسانج للشرطة البريطانية التي تلاحقه بتهمة خرق شروط الكفالة، في حين يخشى مناصروه من تسليمه للولايات المتحدة.

ويرى جيفيري روبرتسون محامي أسانج أن قضيته "تحولت إلى قضية حرية تعبير، فقد نشر عددا كبيرا من المعلومات، ولا يمر يوم واحد دون الإشارة إلى ويكيليكس أثناء النقاشات الجادة بشأن السياسة الأميركية".

ويتهم مناصرو أسانج الحكومة الجديدة في الإكوادور بانتهاك القانون الدولي، ويخشون من عدم التزام القضاء البريطاني بالحياد في هذه القضية.

وكانت الشرطة البريطانية قد أعلنت في بيان أن أسانج أوقف أمس الخميس من قبل عناصر شرطة العاصمة في سفارة الإكوادور، وأوضحت أن التوقيف تم بموجب أمر قضائي يعود إلى يونيو/حزيران 2012 صادر عن محكمة ويستمنستر في لندن، بسبب عدم مثول أسانج أمام المحكمة.

وفي السياق، قالت المرشحة الرئاسية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون إنه يتعين على أسانج أن "يقدم ردا على ما فعله".

وقالت هيلاري أمام حشد في نيويورك إنه "من الواضح من لائحة الاتهام التي صدرت أن الاعتقال يتعلق بالمساعدة في اختراق جهاز حاسوب عسكري لسرقة معلومات من حكومة الولايات المتحدة".

وكان الموقع قد نشر بشكل مثير للجدل رسائل بريد إلكتروني من الحزب الديمقراطي الذي تنتمي إليه كلينتون إثر عملية قرصنة للحكومة الروسية، وأضرت كلينتون أثناء انتخابات 2016 الرئاسية.

وقد اشتهر ويكيليكس منذ تأسيسه عام 2006 بنشر وثائق سرية، من بينها أشرطة تظهر جنودا أميركيين يطلقون النار عشوائيا على المدنيين في العراق وأفغانستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ذكرت صحيفة تايمز البريطانية أن مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانغ قد يواجه تهما جديدة تتمثل بالتجسس في الولايات المتحدة، بعد أن كشف الادعاء العام الأميركي عن أدلة عما وصفه بالدور الواضح لأسانغ في سرقة مئات آلاف الوثائق العسكرية السرية.

رفضت المحكمة البريطانية العليا اليوم الاستئناف الذي تقدم به مؤسس موقع ومؤسسة ويكيليكس جوليان أسانغ ضد القرار الذي اتخذه قاض بريطاني بتسليم أسانغ للسويد. وأمام أسانغ الذي اعتقل قبل 11 شهرا تقريبا أسبوعان لتقديم استئناف لهذا الحكم.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة