جنوب السودان.. سلفاكير ومشار في "خلوة روحية" بالفاتيكان

Pope Francis attends an audience with the President of South Sudan Salva Kiir at the Vatican, March 16, 2019. Vatican Media/­Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY.
البابا خلال لقائه رئيس جنوب السودان في 16 من مارس/آذار الماضي (رويترز)

يبدأ رئيس جنوب السودان سلفاكير وزعيم المتمردين السابق رياك مشار اليوم الأربعاء "خلوة روحية" تستمر ليومين في ضيافة البابا فرانشيسكو في الفاتيكان، بهدف دعم المصالحة بين الطرفين.

وأوضح الفاتيكان في بيان أن "الكنيسة تريد عبر ذلك تقديم فرصة ملائمة للتأمل والصلاة وكذلك للقاء والمصالحة" بين قادة جنوب السودان الذين يعملون من "أجل مستقبل سلام" في هذا البلد الذي يشهد حربا أهلية.

كما ذكر أن التأملات خلال يومَي الخلوة يقدمها كل من المطران جون باتيست أوداما رئيس أساقفة جولو بأوغندا، والأب أجبونكيانميجي أوروباتور رئيس مجلس الرؤساء العامين بأفريقيا ومدغشقر.

وستجمع هذه الخلوة خمسة من فريق رئاسة الجمهورية الذي سيتولى قيادة الدولة بدءاً من 12 مايو/أيار طبقا لاتفاق تقاسم السلطة، بينما ستتمثل السلطات الكنسية بالأعضاء الثمانية لمجلس الكنائس بالدولة.

وكان الزعيمان وقعا في سبتمبر/أيلول الماضي بأديس أبابا اتفاق سلام جديدا ينص على تقاسم السلطة ويهدف لوقف حرب أهلية مستمرة منذ حوالي خمس سنوات وأوقعت نحو 380 ألف قتيل ودفعت بأربعة ملايين شخص إلى الفرار من منازلهم.

‪(رويترز)‬ البابا أعرب عن رغبته في تشجيع السلام خلل لقائه سلفاكير منتصف الشهر الماضي ‪(رويترز)‬ البابا أعرب عن رغبته في تشجيع السلام خلل لقائه سلفاكير منتصف الشهر الماضي 

قلق.. تشجيع
وكان البابا قد عبّر عدة مرات عن قلقه إزاء وضع جنوب السودان. وكرر منتصف مارس/آذار التعبير عن رغبته في زيارة هذا البلد كمؤشر على "تشجيعه عملية السلام" وذلك في ختام لقاء مع سلفاكير.

وبحثا آنذاك "مسائل تتعلق بتطبيق الاتفاق الذي توصلت إليه مؤخرا الجهات السياسية المختلفة لإيجاد حل نهائي للنزاعات وعودة اللاجئين والنازحين وتنمية البلاد" بحسب بيان صادر عن الفاتيكان.

وغادر سلفاكير الثلاثاء جوبا للمشاركة بهذه الخلوة الروحية الرمزية. وقال المتحدث باسمه أتيني ويك أتيني "إذا رفع المسيحيون في العالم الصلوات من أجل جنوب السودان سيتغير قلب القادة وسيطبق اتفاق السلام في الروح والجوهر".

وكان البابا أعلن مطلع 2017 عن رغبته في زيارة جنوب السودان مع أسقف الكنيسة الإنجليكانية جاستن ويلبي الذي سيكون حاضرا هذه الخلوة بعدما شارك في التحضير لها، وفقا للفاتيكان.

وغرق جنوب السودان في حرب أهلية في ديسمبر /كانون الأول 2013 عندما اتهم سلفاكير (وهو من قبيلة الدينكا) مشار (نائبه السابق المنتمي لقبيلة النوير) بالتخطيط لانقلاب. وينوي الأخير المنفي بالخرطوم العودة في مايو/ أيار المقبل في إطار تطبيق اتفاق السلام.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Government soldiers sit in a vehicle on January 18, 2014 in Bor, a strategic town they recaptured from rebel forces loyal to deposed vice president Riek Machar. South Sudanese government forces backed by Ugandan troops on Saturday recaptured the strategic town of Bor, defeating an army of thousands of rebels, officials said. Army spokesman Philip Aguer said soldiers entered the town, capital of Jonglei State and situated 200 kilometres (130 miles) north of the capital Juba, in the afternoon following days of fierce fighting. AFP PHOTO/Charles LOMODONG

أبلغ عشرات النساء والرجال المدنيين منظمة العفو الدولية كيف اتسم الهجوم بوحشية مروعة، حيث قُتل المدنيون عمدا بالرصاص، وأحرقوا أحياء، وشنقوا على الأشجار.

Published On 19/9/2018
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة