شهيد بغزة وتجدد الغارات على مواقع لكتائب القسام

شهيد بغزة وتجدد الغارات على مواقع لكتائب القسام

شبان فلسطينيون على الحدود الشرقية لغزة ضمن ما يعرف بالإرباك الليلي (الجزيرة)
شبان فلسطينيون على الحدود الشرقية لغزة ضمن ما يعرف بالإرباك الليلي (الجزيرة)

استشهد طفل فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات على حدود قطاع غزة الذي يشهد تصاعدا للتوتر في ظل الحصار الخانق على نحو مليوني فلسطيني بالقطاع.

واستشهد الطفل سيف الدين أبو زيد (15 عاما) وأصيب أربعة آخرون برصاص جنود الاحتلال الليلة الماضية في المواجهات التي وقعت قرب السياج الحدودي شرق مدينة غزة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أن الطفل توفي متأثرا بجراحه بعد ساعات من إصابته بالرصاص.

من جهته، تحدث جيش الاحتلال الإسرائيلي عن مشاركة نحو 600 فلسطيني في المواجهات، وعن تعرض جنوده للرشق بالحجارة وبعبوات متفجرة.

وتأتي الاحتجاجات الفلسطينية قرب السياج الأمني ضمن ما يعرف بالإرباك الليلي في إطار مسيرات العودة الكبرى المستمرة منذ نحو عام، التي تستهدف كسر الحصار عن غزة.

وكثف شبان فلسطينيون في الأيام القليلة الماضية عمليات الإرباك الليلي التي تستهدف إرهاق الجنود الإسرائيليين في ظل انعدام مؤشرات على إمكانية رفع الحصار المستمر منذ سنوات طويلة، والذي تسبب في معاناة كبيرة لسكان القطاع. 

وفي السياق، قصفت طائرات إسرائيلية فجر اليوم مواقع تابعة لكتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحماس- في منطقة خان يونس جنوبي قطاع غزة بعد غارات مماثلة استهدفت مواقع للفصيل نفسه مناطق متفرقة بالقطاع.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن أربعا من الغارات الإسرائيلية استهدفت الميناء الجديد غرب خان يونس، ولم يسفر القصف عن إصابات.

وأفاد بيان للجيش الإسرائيلي بأن الغارات جاءت ردا على إطلاق بالونات وقذيفة صاروخية من القطاع باتجاه البلدات الإسرائيلية الليلة الماضية.

المصدر : وكالات,الجزيرة