مصر.. 7 قتلى جدد بقائمة تصفية المعارضين

صورة سابقة نشرتها الداخلية المصرية لمجموعة من المعارضين بعد إعدامهم ميدانيا (الصحافة المصرية)
صورة سابقة نشرتها الداخلية المصرية لمجموعة من المعارضين بعد إعدامهم ميدانيا (الصحافة المصرية)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية اليوم الخميس مقتل سبعة مسلحين وإصابة ضابط إثر تبادل إطلاق للنار في الجيزة (غربي القاهرة).

وسبق أن أعلنت الوزارة مقتل عشرات المعتقلين من معارضي السلطة، في حين قالت إنه تبادل لإطلاق النار، كما أظهرت مقاطع فيديو بثها ناشطون جنودا في الجيش يقتلون معتقلين في سيناء، قبل أن يعلن المتحدث العسكري لاحقا أنهم قُتلوا في تبادل لإطلاق النار.

وأفاد بيان الداخلية المصرية اليوم بمقتل سبعة "إرهابيين" من عناصر حركة "حسم" وإصابة ضابط أثناء تبادل إطلاق النار في الجيزة.

وقال البيان إن "معلومات توافرت بصدور تكليفات للمجموعات المسلحة التابعة للإخوان بتنفيذ عمليات عدائية (لم يحددها)، تزامنا مع دعوات منابرها الإعلامية لإحداث حالة فوضى في البلاد".

وأوضح أنه جرى إعداد أكمنة (حواجز أمنية) بالطريق الدائري في محافظة الجيزة، والاشتباه في سيارة نقل، وحال اقتراب قوات الأمن من السيارة بادر مستقلوها بإطلاق النار.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مصدر مستقل أو شهود عيان أو ذوي القتلى بشأن البيان.

إعدامات ميدانية
وفي تصريح سابق قال مركز الشهاب لحقوق الإنسان للجزيرة نت إن "عدد الذين قامت وزارة الداخلية بتصفيتهم وإعدامهم ميدانيا بزعم تبادل إطلاق النار تجاوز 500 شخص منذ العام 2013، منهم 56 شخصا ثبت أنهم كانوا معتقلين أو مختفين قسريا بحوزة الشرطة".

ووفقا لمنظمات حقوقية محلية ودولية، تنتهج السلطات المصرية سياسة تصفية الخصوم السياسيين جسديا وبذرائع مختلفة، وبحسب المرصد المصري للحقوق والحريات فإن هناك 681 حالة قتل خارج إطار القانون لمواطنين على يد قوات الجيش والشرطة دون التحقيق في جريمة قتل واحدة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة