محكمة يابانية تفرج عن كارلوس غصن بكفالة مليونية

غصن سيدفع كفالة قدرها 8.9 ملايين دولار قبل إطلاق سراحه (رويترز)
غصن سيدفع كفالة قدرها 8.9 ملايين دولار قبل إطلاق سراحه (رويترز)

قضت محكمة يابانية بالإفراج بكفالة عن رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن اليوم الثلاثاء، بعد أكثر من ثلاثة أشهر قضاها في الحجز بتهم مالية، وسيخضع لمراقبة مصورة ومراقبة اتصالاته.

وسيخلى سبيل غصن من مركز الاعتقال المحتجز به في طوكيو منذ 107 أيام بعد دفع الكفالة البالغة مليار ين (8.9 ملايين دولار).

ويعد قرار إخلاء سبيله انتصارا لفريقه القانوني الجديد الذي ينتظر محاكمة موكله بتهمة خيانة الثقة وعدم الإفصاح عن دخله بالكامل في سجلات نيسان لنحو عشر سنوات، وإذا أدين في جميع التهم فسيواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى عشر سنوات.

وجاء القرار بعد يوم من تصريح جونيتشيرو هيروناكا كبير فريق الدفاع الجديد عن غصن بأنه متفائل من إمكانية حصول موكله على إفراج بكفالة، مع تعهد بخضوعه للمراقبة المصورة ومراقبة الاتصالات.

وكان القضاة قد رفضوا من قبل طلبات الإفراج عنه بكفالة، معبرين عن قلقهم من احتمال أن يتلاعب بالأدلة.

وكان غصن -البرازيلي المولد ذو الأصول اللبنانية والحامل للجنسية الفرنسية- عند إلقاء القبض عليه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي من أكبر المديرين التنفيذيين في مجال صناعة السيارات في العالم، حيث شغل منصب رئيس كل من شركتي نيسان وميتسوبيشي اليابانيتين وشركة رينو الفرنسية، ولعب الدور الرئيسي في شراكة بين رينو ونيسان، وكان ينظر إليه بتقدير في اليابان لدوره في إنقاذ نيسان من الإفلاس.

وينفي غصن ارتكاب أي مخالفات بعدما قالت شركة نيسان إنه استخدم أموالها لأغراض شخصية، ولم يفصح عن أجره بالكامل لسنوات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة