أميركا تنشر نظام "ثاد" الصاروخي بإسرائيل

نظام الدفاع الجوي والصاروخي "ثاد" يُوصف بأنه الأكثر تقدما في العالم (رويترز)
نظام الدفاع الجوي والصاروخي "ثاد" يُوصف بأنه الأكثر تقدما في العالم (رويترز)

نشر الجيش الأميركي نظام الدفاع الجوي والصاروخي الأكثر تقدما "ثاد" في إسرائيل للمرة الأولى، كما أعلن البنتاغون فوز شركة لوكهيد مارتن بعقد مرتبط بشراء السعودية المنظومة ذاتها.

وقال الجيش الأميركي إن قرار النقل السريع لنظام "ثاد" -المصمم لاعتراض الصواريخ البالستية قصيرة ومتوسطة المدى- إلى إسرائيل قُصد به "إظهار التزام الولايات المتحدة المستمر بدعم أمن إسرائيل الإقليمي".

وقالت القيادة الأميركية في أوروبا -في بيان- إن "ثاد هو أكثر النظم الدفاعية الصاروخية والجوية المتكاملة تقدما في العالم، ويبين هذا التدريب على الجاهزية لنشره أن القوات الأميركية تتمتع بالرشاقة، وبإمكانها الرد سريعا ودون أن يتوقع أحد على أي تهديد في أي مكان وفي أي وقت".

ورفض مسؤولون أميركيون الإفصاح عن السرعة التي تم بها نقل نظام "ثاد" إلى إسرائيل من "فورت بليس" قاعدته الأصلية في ولاية تكساس الأميركية.

من جهته، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس إن نشر النظام اختلف عن تدريبات محاكاة عسكرية أميركية إسرائيلية مشتركة سابقة، وشمل تنسيقا تكتيكيا على الأرض.

وأضاف أن جميع مكونات النظام "ثاد" موجودة في قاعدة جوية في صحراء النقب، في جنوب إسرائيل، وستُنقل قريبا إلى مكان غير معلن في جنوب إسرائيل أيضا.

وتابع "الميزة من وجهة النظر الإسرائيلية هي أن أمامنا فرصة لدمجه في نظمنا ومحاكاة سيناريوهات مختلفة".

ورحب رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو بوصول النظام "ثاد" باعتبار ذلك إشارة على التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل. وقال إن "في وجوده مع نظمنا الدفاعية، نحن أقوى في التعامل مع التهديدات القريبة أو البعيدة المنطلقة من جميع أنحاء الشرق الأوسط".

صفقة سعودية
من جانب آخر، قالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إن شركة لوكهيد مارتن ستحصل على 946 مليون دولار كدفعة أولى من منظومة دفاع صاروخي في السعودية في إطار حزمة أسلحة بقيمة 110 مليارات دولار قالت إدارة الرئيس دونالد ترامب إنها تفاوضت مع المملكة عليها في 2017.

واتفقت السعودية في نوفمبر/تشرين الثاني على شراء 44 منصة إطلاق "ثاد" وصواريخ ومعدات ذات صلة بالنظام من الولايات المتحدة في صفقة قيمتها 15 مليار دولار.

وفي 2017 وافقت الحكومة الأميركية على بيعها للسعودية لتوفر لها قدرات متطورة يمكن أن تحبط أي هجوم صاروخي محتمل من خصمها الإقليمي إيران. كما تم بيعها إلى قطر والإمارات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت الولايات المتحدة أنها ستختبر قريبا نظام الدفاع “ثاد” المضاد للصواريخ الباليستية متوسطة المدى، وسط توتر مع كوريا الشمالية التي نجحت بتجربة إطلاق صاروخ باليستي قادر على ضرب أميركا.

8/7/2017

قال مسؤول رفيع المستوى في القصر الرئاسي الكوري الجنوبي إن النشر المؤقت لمنظومة الدفاع الصاروخي (ثاد) في كوريا الجنوبية، إجراء ضروري لمواجهة استفزازات كوريا الشمالية والضغط عليها للعودة لطاولة الحوار.

9/9/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة