بدأ إجراءات الترشح للعهدة الخامسة.. هذه أهم ممتلكات الرئيس بوتفليقة

ترشح بوتفليقة لولاية خامسة أثار احتجاجات واسعة في الجزائر (رويترز)
ترشح بوتفليقة لولاية خامسة أثار احتجاجات واسعة في الجزائر (رويترز)

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عن ممتلكاته تمهيدا للترشح للانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل رغم المظاهرات والاحتجاجات التي شارك فيها عشرات آلاف الجزائريين رفضا لترشحه لولاية خامسة.

ويعتبر التصريح بالممتلكات إحدى أهم الخطوات اللازمة للمشاركة في السباق الرئاسي، حيث يلزم قانون الانتخابات الجزائري كل مترشح للرئاسة الإعلان عن كافة ممتلكاته.

وقال بوتفليقة في تصريح له موقع بتاريخ 3 فبراير/شباط الماضي -نشرته صحيفة "المجاهد" الحكومية مساء أمس السبت- إن ممتلكاته العقارية تضم سكنا فرديا في سيدي فرج غربي العاصمة الجزائرية، وسكنا فرديا آخر في وسط العاصمة الجزائرية، وشقة بالعاصمة الجزائر.

كما أوضح أن ممتلكاته المتحركة تتمثل في سيارتين، وأكد أنه لا يملك غير ما ذكر، لا داخل البلاد ولا خارجها.

ويتوقع أن يودع بوتفليقة ملف الترشح لانتخابات الرئاسة اليوم الأحد، وقد ينوب عنه في هذه المهمة مدير حملته الانتخابية الجديد عبد الغني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية.

ويفترض أن بوتفليقة ما زال موجودا في جنيف التي نقل إليها مساء الأحد الماضي، لإجراء "فحوصات طبية دورية" رغم أن بعض المصادر غير الرسمية رجحت عودته إلى البلاد.

وخرج مئات الآلاف من الجزائريين يوم الجمعة الماضي في مظاهرات حاشدة مناوئة لاستمرار بوتفليقة في الحكم.

وشهدت مظاهرات الجمعة الثانية من الاحتجاجات وفاة محتج وإصابة 183 آخرين، بحسب وزارة الصحة الجزائرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة