محكمة عسكرية مصرية تؤيد حبس هشام جنينة 5 سنوات

المستشار هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات وأحد رموز استقلال القضاء بمصر (الجزيرة)
المستشار هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات وأحد رموز استقلال القضاء بمصر (الجزيرة)

عبد الكريم سليم-القاهرة

أيدت محكمة جنح مستأنف عسكرية اليوم الأحد حكما بحبس المستشار هشام جنية الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات خمس سنوات، بتهمتي نشر أخبار كاذبة خارج مصر والإضرار بأمن مصر واستقرارها.

ويتعلق الاتهامان بتصريحات لجنينة في فبراير/شباط 2018 قال فيها إن الفريق رئيس أركان الجيش السابق سامي عنان يمتلك وثائق تدين قيادات بالمجلس العسكري الذي حكم مصر منذ الإطاحة بحسني مبارك حتى تسلم الرئيس محمد مرسي الحكم في يونيو/حزيران 2012.

ورفضت المحكمة الطعن المقدم من فريد الديب محامي جنينة ضد حكم محكمة عسكرية أول درجة بحبس جنينة خمس سنوات.

وطلب الديب في وقت سابق ضرورة انفراده بهيئة الدفاع عن جنينه، وهو ما استجابت له أسرته عبر إبعاد المحامي علي طه المقرب من جنينة، والتوقف عن إصدار أي تصريحات لضمان وضع خطة دفاع تفضي في النهاية إلى تبرئة الرئيس السابق للجهاز المركزي وأحد أبرز رموز استقلال القضاء.

وبقرار المحكمة العسكرية اليوم، يصبح الحكم علي جنينة نهائيا، ولم يتبق أمامه إلا فرصة الحصول على عفو رئاسي، وهو ما يستبعده مقربون من جنينه جملة وتفصيلا.

وأقيل جنينة من منصبه رئيسا لجهاز المحاسبات بالمخالفة للدستور الذي يحظر على رئيس الجمهورية إقالة رئيس الجهاز الذي يراقبه ماليا، وجاءت إقالته عقب تصريحات له بتقدير حجم الفساد في مصر بنحو 600 مليار جنيه (33 مليار دولار).

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة