حبس شاب احتج منفردا ضد السيسي في ميدان التحرير

حبس شاب احتج منفردا ضد السيسي في ميدان التحرير

النيابة أمرت بحبس الشاب أحمد محيي الذي تظاهر وحيدا ضد السيسي في ميدان التحرير (مواقع التواصل الاجتماعي)
النيابة أمرت بحبس الشاب أحمد محيي الذي تظاهر وحيدا ضد السيسي في ميدان التحرير (مواقع التواصل الاجتماعي)

أحمد حسن-القاهرة

قررت النيابة المصرية اليوم الأحد حبس الشاب أحمد محيي -الذي احتج منفردًا ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي في ميدان التحرير - 15 يومًا على ذمة التحقيق.

وقال المركز المصري للحقوق الاقتصادية والسياسية في بيان إن "نيابة أمن الدولة العليا حققت مع محيي وقررت حبسه لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق، وحددت جلسة لاستكمال التحقيق معه".

ولم يوضح البيان التهم الموجهة للشاب، غير أن السلطات تحظر التظاهر بالميادين والشوارع العامة.

وكانت أسرة الشاب تقدمت أمس السبت ببلاغ للنيابة العامة بشأن اختفائه، بعد رفعه لافتة تطالب برحيل السيسي، بعد حادث قطار مروع شهدته القاهرة وأدى لمقتل 28 شخصا وإصابة 50 آخرين. 

ووفقا للمركز، فإن نيابة أمن الدولة العليا تحقق الآن مع مجموعة أخرى من الشباب المقبوض عليهم خلال الأيام الماضية على ذمة القضية رقم 1739 لعام 2018 حصر أمن دولة عليا ووجهت لهم اتهامات "بمشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أغراضها وبث ونشر أخبار كاذبة".

وكان المركز الحقوقي أشار في بيان سابق إلى أنه تلقى بلاغات من أهالي 21 شابًا، من ضمنهم فتاتان، قبض عليهم جميعًا مساء الجمعة بالقاهرة، مشيرا إلى أن كل الجهات المعنية تنفي وجودهم بأي من مقار الاحتجاز التابعة لها.

وأظهرت مقاطع فيديو جرى تداولها عبر مواقع التواصل الجمعة، تنظيم مظاهرات محدودة منددة بنظام السيسي، منها قيام شاب بالاحتجاج منفردًا بميدان التحرير، قبل أن يظهر بصحبة آخر بحسب مقطع مصور قال فيه الشاب إنه "بداخل سيارة شرطة تقله إلى مكان غير معلوم".

المصدر : الجزيرة