تجنيد أطفال سودانيين للقتال باليمن.. أزمة جديدة بين السعودية ومشرعين أميركيين

التدخل العسكري السعودي الإماراتي في اليمن أدى لخسائر بشرية ومادية فادحة (الأوروبية)
التدخل العسكري السعودي الإماراتي في اليمن أدى لخسائر بشرية ومادية فادحة (الأوروبية)

بدأ النائبان الديمقراطيان في الكونغرس تيد ليو وتوم مالينوفسكي تحركا يطالب الإدارة الأميركية بالتحقيق في تقارير تفيد بتجنيد السعودية والإمارات أطفالا للقتال في اليمن.

وقد وقع 13 من أعضاء الكونغرس على رسالة وجهت إلى الإدارة الأميركية استندت إلى ما كشفته صحيفة نيويورك تايمز في ديسمبر/كانون الأول الماضي بشأن قيام التحالف الذي تقوده السعودية بتجنيد أطفال سودانيين دون سن الرابعة عشرة للقتال في اليمن.

وطالب أعضاء الكونغرس الإدارة الأميركية بالتحقق من هذه التقارير استنادا إلى قانون حماية الأطفال من التجنيد، الذي يقتضي منع تقديم الدعم العسكري الأميركي إلى جهات أو حكومات تجند الأطفال.

كما دعوا إدارة ترامب إلى إعادة تقييم العلاقة مع السعودية والإمارات، وإطلاع الكونغرس بشكل فوري على أي معلومات تتعلق بتجنيدهما للأطفال.

وطالب النواب بإخضاع السعودية وأي دولة أخرى في التحالف إلى عقوبات، والتوقف عن تقديم الدعم العسكري لها في حال ثبوت تورطها في تجنيد أطفال.

كما دعا النواب إلى إجراء تحقيق في تقارير أخرى تفيد بتجنيد الحوثيين للأطفال أيضا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دعت مجلة ناشونال إنترست الإدارة الأميركية لمحاسبة حلفائها السعوديين والإماراتيين على ما يرتكبونه من أفعال باليمن، واصفة التحالف بأنه السبب الرئيسي في سقوط ضحايا مدنيين بتلك الدولة التي تمزقها الحرب.

حمّل ملك السعودية الحوثيين مسؤولية تفاقم أزمة اليمن، وهاجم إيران بسبب دعمها للحوثيين وتدخلاتها بشؤون دول المنطقة، بالمقابل دعت رئيسة وزراء بريطانيا بالقمة العربية الأوروبية الرياض لاستخدام نفوذها لإنهاء الحرب.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة