قطر ترفض اعتراف أميركا بسيادة إسرائيل على الجولان

أعربت دولة قطر عن رفضها اعتراف الولايات المتحدة الأميركية بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة، وذلك بعدما وقّع دونالد ترامب مرسوما رئاسيا أثار استنكارا عالميا.

وجددت وزارة الخارجية في بيان أصدرته الاثنين "تأكيد الدوحة على موقفها المبدئي الثابت بأن هضبة الجولان أرض عربية محتلة".

وأضاف البيان أن "مساعدة الاحتلال الإسرائيلي على ازدراء القرارات الأممية ذات الصلة بهضبة الجولان المحتلة، وخصوصا قرار مجلس الأمن رقم 497 لسنة 1981، لن تغير من حقيقة أن الهضبة أرض عربية محتلة، وأن فرض إسرائيل قوانينها وولايتها وإدارتها على الجولان يعد باطلا ولاغيا ودون أي أثر قانوني".

وشدد البيان على "ضرورة امتثال الاحتلال الإسرائيلي لقرارات الشرعية الدولية بالانسحاب من كافة الأراضي العربية المحتلة بما فيها الجولان".

كما ورد فيه أن "أية قرارات أحادية للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان ستشكل عائقا كبيرا أمام السلام المنشود بالمنطقة".

وفي وقت سابق الاثنين، وقّع ترامب رسميا في البيت الأبيض، وبحضور رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، المرسوم الرئاسي الذي يعترف بـ"سيادة" إسرائيل على الجولان المحتل.

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان السورية عام 1967، وفي 1981 أقر الكنيست (البرلمان) قانون ضمها إلى إسرائيل، لكن المجتمع الدولي ما زال يتعامل مع المنطقة على أنها أراض سورية محتلة.

وسارعت دول العالم والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى رفض قرار الرئيس الأميركي، وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط "إنه إعلان باطل شكلا وموضوعا، ويعكس حالة من الخروج على القانون الدولي روحا ونصا، تخصم من مكانة الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة، بل وفي العالم".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ما إن انتهى الرئيس ترامب من توقيع قراره -المرفوض عربيا وإسلاميا ودوليا- الاعتراف بالجولان أرضا إسرائيلية، حتى أهدى القلم الذي وقع به الاعتراف إلى نتنياهو؛ في خطوة بالغة الرمزية.

25/3/2019
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة