قرار ترامب بشأن الجولان.. موجة رفض دولي وتحذيرات من العواقب

ترامب يوقع على القرار بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (رويترز)
ترامب يوقع على القرار بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (رويترز)

تتواصل تصريحات التنديد بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية المحتل، حيث حذرت روسيا ودول أخرى من عواقب القرار.

وفي أحدث التصريحات، أعرب الكرملين عن أسفه للقرار وقال إنه خطوة أميركية جديدة لانتهاك القانون الدولي، معتبرا أن "مثل هذه القرارات لها تداعيات سلبية دون شك على التسوية في الشرق الأوسط والجو العام للتسوية السياسية في سوريا".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا اليوم الثلاثاء إن "موقف روسيا لم يتغير من قضية مرتفعات الجولان المحتلة التي نعتبرها أرضا سورية.. إذا كان السياسيون في واشنطن يرغبون في الالتزام بالقانون الدولي، فإنهم في هذه الحالة بالذات ينتهكونه انتهاكا مباشرا".

بدوره، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن سياسة الأمم المتحدة بشأن الجولان لم تتغير.

وانضمت اليابان اليوم إلى الدول الرافضة للقرار، وقال المتحدث باسم حكومتها يوشيهيدي سوغا إن بلاده ستواصل مراقبة المسار المستقبلي لهذه القضية باهتمام.

وبدورها أعلنت كندا رفضها للقرار، وبحسب بيان صادر عن وزارة خارجيتها اعتبرت أن "القانون الدولي حظر ضم أرض ما من خلال استخدام القوة، وأن أي قرار أحادي الجانب بتغيير الحدود يتنافى مع أساس النظام الدولي القائم على معايير". لكنها شددت في الوقت نفسه على أن إسرائيل صديق قوي، ومن حقها التعايش مع جيرانها بسلام.

وقالت الخارجية الفنزويلية في بيان إن "فنزويلا ترفض بشكل قاطع نية حكومة ترامب الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية"، مضيفة أن تلك الخطوة انتهاك لقرارات مجلس الأمن وميثاق الأمم المتحدة.

رفض عربي وإسلامي
وعلى غرار قطر ولبنان وفلسطين وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، صدرت تصريحات اليوم من دول عربية تندد بقرار ترامب، ومنها العراق والكويت والأردن والسعودية والبحرين وموريتانيا.

ومن بين الدول الإسلامية، رفضت تركيا أمس الاثنين هذا القرار، وتبعتها اليوم إندونيسيا التي قالت في بيان لوزارة الخارجية إن القرار "لا يساعد في جهود إحلال السلام والاستقرار الإقليميين".

كما انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني قرار ترامب، وقال "لا يمكن لأحد أن يتخيل أن يأتي شخص في أميركا ويمنح أرضا تابعة لدولة إلى دولة أخرى محتلة.. هذا يتنافى مع القوانين والأعراف الدولية… هذا الفعل لم يسبق له مثيل في القرن الحالي".

واعتبرت صحيفة "فايننشال تايمز" في افتتاحيتها أن قرار ترامب سابقة خطيرة، وقالت إنه أظهر مجدداً تهورا واستخفافا بالأعراف الدولية.

وأضافت أن سياسة ترامب "المَعيبة" بشأن الشرق الأوسط تركّز على انتقاد إيران، والتودد إلى الحكومة اليمينية في إسرائيل، وجَني الدولارات من السعودية والإمارات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ما إن انتهى الرئيس ترامب من توقيع قراره -المرفوض عربيا وإسلاميا ودوليا- الاعتراف بالجولان أرضا إسرائيلية، حتى أهدى القلم الذي وقع به الاعتراف إلى نتنياهو؛ في خطوة بالغة الرمزية.

25/3/2019
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة