بوساطة مصرية.. المقاومة الفلسطينية تتوصل لوقف إطلاق النار مع إسرائيل

عدوان الاحتلال على غزة خلف جرحى (رويترز)
عدوان الاحتلال على غزة خلف جرحى (رويترز)

أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، مساء الاثنين، أن وساطة مصرية نجحت في التوصل لوقف إطلاق النار مع الاحتلال في قطاع غزة عقب هجمات جديدة شنها الاحتلال على القطاع.

جاء ذلك فيما أكد مراسل الجزيرة مواصلة المقاتلات الحربية الإسرائيلية قصف عدة مواقع للمقاومة الفلسطينية في مناطق متفرقة من قطاع غزة، أدت إلى وقوع أضرار مادية كبيرة في المواقع المستهدفة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وأكد المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم في بيان "نجاح الجهود المصرية في وقف إطلاق النار بين الاحتلال وفصائل المقاومة".

وقالت "الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية" بحسب ما نقلت عنها وسائل إعلام فلسطينية محلية "نؤكد استجابتنا للوساطة المصرية لوقف إطلاق النار ونعلن التزامنا بالتهدئة ما التزم بها الاحتلال وسنبقى الدرع الحامي لشعبنا".

وفي السياق ذاته، قال حازم قاسم الناطق باسم حركة "حماس" لوكالة الأناضول "تعاطينا بإيجابية مع جهود وساطة مصرية للتهدئة"، وأضاف "سنلتزم بالتهدئة ما التزمت بها إسرائيل، ونحن جاهزون للدفاع عن شعبنا".

كما أصدر رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة سلامة معروف بيانا قال فيه إن المؤسسات الحكومية بما فيها التعليمية ستعمل كالمعتاد اليوم الثلاثاء.

بالمقابل لم يؤكد أي مصدر إسرائيلي التوصل لاتفاق تهدئة، علما بأن إسرائيل عمدت في حالات سابقة عديدة إلى الامتناع عن تأكيد التوصل لمثل هذه الاتفاقات.

وأتى إعلان التوصل لوقف إطلاق النار في ختام نهار شهد تصعيدا إسرائيليا خطيرا، بدأ بإطلاق صاروخ من قطاع غزة على شمال تل أبيب حيث سقط على منزل متسببا بوقوع جرحى إسرائيليين، بينما شنت طائرات الاحتلال هجمات عنيفة على مواقع في قطاع غزة خلفت جرحى.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه بدأ استهداف مواقع لحركة حماس في قطاع غزة؛ ردا على إطلاق صاروخ من القطاع على شمال شرق تل أبيب، مما تسبب في إصابة سبعة إسرائيليين.

25/3/2019

قال مصدر أردني رسمي للجزيرة إن الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس أكد -في اتصال هاتفي مع الملك الأردني عبد الله الثاني- أن بلاده لم تتخذ قرارا بنقل سفارة رومانيا إلى القدس.

25/3/2019
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة