الاحتلال يقصف غزة ويفتح ملاجئ بتل أبيب

الاحتلال يقصف غزة ويفتح ملاجئ بتل أبيب

صور من قصف الاحتلال لقطاع غزة في 19 مارس/آذار الجاري (رويترز)
صور من قصف الاحتلال لقطاع غزة في 19 مارس/آذار الجاري (رويترز)

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه بدأ استهداف مواقع لحركة حماس في قطاع غزة؛ ردا على إطلاق صاروخ من القطاع على شمال شرق تل أبيب، مما تسبب في إصابة سبعة إسرائيليين.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي "في هذه الساعة بدأ جيش الدفاع شن غارات على أهداف تابعة لمنظمة حماس الإرهابية في أرجاء قطاع غزة".

وقال مراسل الجزيرة إن طائرات حربية إسرائيلية قصفت موقعا شمال القطاع، ونقل في وقت سابق أن الجيش الإسرائيلي أبلغ السكان الإسرائيليين قرب القطاع باقتراب موعد شن هجمات على غزة.

وأضاف المراسل أن السلطات الإسرائيلية قررت فتح الملاجئ العامة بمدينتي ريشون لتسيون (جنوبي تل أبيب) وبئر السبع.

كما نقلت وكالة الأناضول -نقلا عن مراسلها في القطاع- سماع أصوات انفجارات في أرجاء متفرقة من غزة.

وحذر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية إسرائيل من "تجاوز الخطوط الحمراء"، مؤكدا أن المقاومة قادرة على ردعها، وفق الوكالة.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي دفع بلواءين من المشاة والمدرعات إلى تخوم غزة، واستدعى عددا من جنود الاحتياط لتفعيل المنظومات الدفاعية المضادة للصواريخ.

وتأتي هذه التطورات إثر تهديد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو برد قاس على إطلاق الصاروخ من القطاع.

وفجر اليوم دوت صافرات الإنذار في مناطق واسعة شمال تل أبيب، قبل أن تعلن الشرطة الإسرائيلية أن سبعة إسرائيليين أصيبوا في مستوطنة مشميرت قرب كفار سابا (شمال شرق تل أبيب)، جراء سقوط صاروخ أُطلق من القطاع.

واتهم الجيش الإسرائيلي حركة حماس بإطلاق الصاروخ، وأنها "المسؤولة عما يحدث في قطاع غزة"، لكن الحركة نفت مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ.

وأغلق الجيش معبري بيت حانون وكرم أبو سالم شمال قطاع غزة، وأغلق المساحات البحرية المتاحة للصيد بالكامل أمام الصيادين الفلسطينيين حتى إشعار آخر.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتجاوز فيها صاروخ أطلق من غزة منطقة تل أبيب ويصيب المناطق الواقعة شمالها، التي تبعد 120 كيلومترا عن القطاع، وفق مراسل الجزيرة.

المصدر : وكالات