يقاتلون لحماية السعودية.. شباب تعز في شراك سماسرة التجنيد

يكشف تحقيق الجزيرة نت بعنوان" شباب تعز في محرقة الحد الجنوبي" كيف تدير السعودية عملية تجنيد منظمة لشباب المدينة -عبر سماسرة- مستغلة ظروفهم المعيشية القاسية، لتدفع بهم ضمن ألوية تحمي محافظاتها الجنوبية من هجمات الحوثيين.

يبين التحقيق -الذي سينشر الأحد- كيف بدأت عملية الاستقطاب منذ أواخر عام 2016 عبر مندوب سعودي وسمسار معاون له، لتتشبك خيوطها لاحقا.

تحولت عمليات الاستقطاب إلى شبكة واسعة من السماسرة والمندوبين والمتكسبين، ورفد آلاف المجندين جبهات القتال السعودية مقابل مبالغ زهيدة لهم ومجزية للوسطاء.

قضى الكثيرون نحبهم في معارك طاحنة خاصة "جبهة البقع" ودفنوا في قبور بلا شواهد، وعاد المئات بعاهات مستديمة ومبالغ ضئيلة، وقليلون نجوا بأرواحهم من مصيدة الحد الجنوبي.

يقدم التحقيق -عبر وثائق ومعلومات حصرية وشهادات وخرائط ومتابعة زمنية وميدانية للأحداث- إضاءة عن شبكات "التجنيد الوهمي" الذي تقوم به الرياض دون تنسيق مع الحكومة الشرعية باليمن.

المصدر : الجزيرة