نيوزيلندا: منفذ مذبحة المسجدين سيمضي بقية حياته معزولا

بيترز بدأ حديثه بتحية الإسلام خلال اجتماع منظمة التعاون الإسلامي بإسطنبول (رويترز)
بيترز بدأ حديثه بتحية الإسلام خلال اجتماع منظمة التعاون الإسلامي بإسطنبول (رويترز)

توعد وزير خارجية نيوزيلندا ونستون بيترز بتوقيع أقصى عقوبة ممكنة على منفذ مذبحة المسجدين في مدينة كرايست تشرتش الجمعة الماضي، التي راح ضحيتها خمسون قتيلا وعشرات المصابين.

وفي كلمة ألقاها في ختام الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي بإسطنبول، قال إن منفذ المجزرة سيمضي بقية حياته معزولاً في سجن نيوزيلندي.

وبدأ بيترز حديثه بتحية الإسلام، ورد عليه العشرات من الصحفيين المسلمين وغيرهم المتواجدين في قاعة المؤتمر قائلين "وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته".

وقال "سيواجه هذا الشخص أقصى العقوبات، وسيمضي بقية حياته معزولا في سجن نيوزيلندي. لضمان عدم ترك أي ثغرة في محاكمته، بدأت الشرطة أوسع تحقيق لها في تاريخ بلادنا".

وأضاف "لا يمكن لأي عقوبة أن تناسب بشاعة جريمته، ولكن ستتحقق العدالة لذوي الضحايا. كان هذا هجوما استهدف مسلمين بشكل مباشر، أبرياء قتلوا أثناء تأديتهم الصلاة. في بلد يسود فيه التسامح الديني، يعتبر الهجوم على واحد منا هجوما علينا جميعا".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

حين تعرضت صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة لهجوم مسلح، هرع العديد من قادة العالم، ومنهم عرب، إلى المشاركة بمسيرة حاشدة تضامنا مع الضحايا، ولكنهم غابوا في تشييع ضحايا نيوزيلندا.

22/3/2019
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة