فنزويلا.. مساعد غوايدو في قبضة السلطات بتهمة الإرهاب

اعتقال ماريرو قوبل بإدانة من زعيم المعارضة والجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة (الأوروبية)
اعتقال ماريرو قوبل بإدانة من زعيم المعارضة والجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة (الأوروبية)

أعلن وزير الداخلية الفنزويلي نيستور ريفيرول أمس الخميس أن روبرتو ماريرو مساعد زعيم المعارضة قد اعتقلته السُلطات في كراكاس، متّهما إياه بـ "الإرهاب" وحيازة أسلحة.

وقال ريفيرول إن ماريرو "مسؤول مباشرة عن تنظيم جماعات إجرامية، وقد تم العثور على العديد من الأسلحة الحربية والعملة الأجنبية خلال دهم منزله".

وأشار إلى أن أجهزته عمدت إلى "تفكيك خلية إرهابية" كانت تعد لهجمات شبيهة بتلك التي أدت إلى انقطاع الكهرباء في السابع من مارس/آذار.

وأدان زعيم المعارضة خوان غوايدو والجمعية الوطنية -التي تسيطر عليها المعارضة- اعتقال ماريرو، كما حذرت الولايات المتحدة بشكل متكرر الرئيس نيكولاس مادورو من اعتقال غوايدو أو أيّ من مساعديه.

وصرح بهذا السياق مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون عبر حسابه على تويتر أن "الرئيس الفنزويلي ارتكب خطأ كبيراً، فاعتقال مساعد زعيم المعارضة لن يبقى دون رد" مؤكدا أنه "يجب إطلاق سراح ماريرو وضمان سلامته".

كما غرد غوايدو -الذي نصّب نفسه رئيسًا بالوكالة- على تويتر "خطفوا ماريرو مدير مكتبي. لقد صرخ معلناً أنّهم وضعوا (في منزله) بندقيّتين وقنبلة يدوية".

يُذكر أن الصراع بلغ طريقا مسدودا. فالرئيس مادورو يشن حملات يومية على "إمبرياليي" الولايات المتحدة الذين يحاولون إطاحته، وغوايدو يجول في البلاد لحشد المناصرين ويعد بأنه سيتولى الرئاسة "في وقت قريب جدا".

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة