مذبحة المسجدين.. نيوزيلندا تحدد هويات الضحايا وتستعد للدفن

People pray during the burial ceremony of a victim of the mosque attacks, at the Memorial Park Cemetery in Christchurch, New Zealand March 21, 2019. REUTERS/Edgar Su
يواصل أهالي ضحايا المذبحة دفن ذويهم حيث تم حتى الآن دفن ستة جثامين (رويترز)

أكدت الشرطة النيوزيلندية اليوم الخميس أن السلطات حددت رسميا هويات جميع الضحايا الخمسين الذين قتلوا في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش.

وقال مفوض الشرطة مايك بوش "يمكنني أن أعلن أنه خلال الدقائق القليلة الماضية تم الانتهاء من عملية تحديد هوية الضحايا الخمسين وتم إخطار جميع العائلات بذلك".

وأضاف "هذه مرحلة مشهودة في مسار عملنا، لقد اجتهد أكثر من 120 من الخبراء الجنائيين والشرطة والأطباء والمحققين في تجسيد هذه النتيجة احتراما منهم وتقديرا لذوي القتلى".

وكان الأسترالي برينتون تارانت (28 عاما) المؤمن بتفوّق العرق الأبيض قد قتل خمسين شخصا كانوا يؤدون صلاة الجمعة بمسجدي "النور" و"لينوود" في كرايست تشيرتش جنوب البلاد وجرح العشرات في هجوم بثّه مباشرة على الإنترنت، ووجهت له تهمة القتل، وسيعرض لاحقا على المحكمة مطلع الشهر الجاري حيث ينتظر أن توجه له اتهامات أخرى.

وسلّطت استعانة الأسترالي بوسائل التواصل الاجتماعي الضوء على استخدام المتطرّفين لهذه المنصّات، وقد دعت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن الأربعاء إلى تشكيل "جبهة موحّدة" من أجل التصدّي لهذه الظاهرة.

وأثناء ذلك يواصل أهالي ضحايا المذبحة دفن ذويهم حيث تم حتى الآن دفن ستة جثامين، في عملية تستغرق بضعة أيام.

وتخطط الجالية المسلمة في كرايست شيرتش لإقامة صلاة الجمعة بمسجد النور الذي شهد وقوع أكبر عدد من القتلى. وقد يتزامن ذلك مع إقامة مراسم تأبين كبيرة تحضرها أرديرن وقادة أجانب.

المصدر : الجزيرة + وكالات