نيوزيلنديات يرتدين الحجاب تضامنا مع ضحايا مذبحة المسجدين

مجلس مقاطعة واتاكي (غيتي)
مجلس مقاطعة واتاكي (غيتي)

طلب مجلس مقاطعة وايتاكي النيوزيلندية من نساء المنطقة لبس الحجاب غدا الجمعة لإظهار الدعم لمسلمي وايتاكي بعدما تعرض له إخوتهم في الدين في مسجد كرايست تشيرتش يوم الجمعة الماضي.

ومن بين من شاركن في تقديم هذا المشروع الخبيرة بالاتصالات بالمجلس ليزا سكوت ومسؤولة الأرشيف جين ماكنايت ومسؤولة الحدائق جين ماتشيت ومنسقة وايتاكي هلين آلغار، وغيرهن.

سكوت قالت إن المجلس شارك هذا الأسبوع في اجتماع مع أحد أعضاء أوتاغو الشمالية، وإنه هو الذي أثار هذه الفكرة.

كما حظيت فعالية مماثلة في كرايست تشيرتش بمباركة مجلس المرأة الإسلامية في نيوزيلندا وجمعية مسلمي نيوزيلندا.

وتعددت أوجه التعاطف مع المسلمين إثر الهجوم الإرهابي الذي طال مسجد النور بكرايست تشيرتش يوم الجمعة الماضي، والذي أسفر عن مقتل وجرح عشرات المسلمين.

وقد ذكرت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن أن وسائل الإعلام ستبث مباشرة الأذان غدا الجمعة بعد أسبوع من المجزرة، وستكون هناك وقفة صمت لمدة دقيقتين، وبعد ذلك سيقام حفل تأبين يتوقع أن يشارك فيه قادة من دول العالم.

واعترفت أرديرن بأن هناك أقلية في بلادها تتشارك أيديولوجية منفذ المجزرة نفسها رغم أنه مواطن أسترالي، مشددة على أن السلطات ستتحمل مسؤوليتها لحفظ سمعة نيوزيلندا بصفتها أمة مسالمة جامعة لكل الفئات.

وأضافت أرديرن أن ما قامت به تجاه أهالي الضحايا من إبراز لتقاسمها الحزن والألم معهم من صميم القيم النيوزيلندية، وفيه مواجهة للمتطرفين من تيار اليمين أو أي أيديولوجية ترفض قيم النيوزيلنديين التي ترفض العنف والتطرف.

المصدر : الصحافة النيوزلندية

حول هذه القصة

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن إن حكومتها تعمل على تعديل قوانين بلادها المتعلقة بحيازة الأسلحة بعد الهجوم “الإرهابي الصادم”، الذي وقع في مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش يوم الجمعة الماضي.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة