بسبب النفط والغاز.. النزاع على حلايب يتجدد

بسبب النفط والغاز.. النزاع على حلايب يتجدد

مثلث حلايب المتنازع عليه يقع تحت السيطرة المصرية (الجزيرة-أرشيف)
مثلث حلايب المتنازع عليه يقع تحت السيطرة المصرية (الجزيرة-أرشيف)

قال وزير الدولة السوداني في وزارة النفط والغاز سعد الدين البشري إن السودان يرى أن قيام مصر بطرح تراخيص للتنقيب عن النفط والغاز في منطقة حلايب عمل غير قانوني وتدخل مباشر في صلاحيات وزارته.

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن البشري قوله "إنه يعتبر عملا غير قانوني وتترتب عليه آثار قانونية سوف تتحملها الجهة التي تقوم بهذا العمل".

وصرح الوزير بأن "طرح أربعة مربعات، إلى جانب مساحات بدون مسمى داخل الأراضي السودانية بمنطقة حلايب في العطاء العالمي يعد تدخلا مباشرا في صلاحيات وزارة النفط والغاز السودانية في منح التراخيص للتنقيب عن النفط والغاز في هذه المنطقة".

وفي الوقت نفسه، أكد البشري عدم ممانعة الخرطوم أي عمل مشترك للتنقيب عن النفط والغاز في منطقة البحر الأحمر، على أن يكون وفق اتفاقيات مشتركة بين البلدين.

وفي السياق ذاته، قال بيان للمفوضية السودانية القومية للحدود إن الخريطة المصرية "تغولت على جزء من إقليم السودان الواقع تحت سيادته في مثلث حلايب".

وحذرت المفوضية شركات الطاقة والتعدين الدولية والإقليمية من التقدم بأي عطاءات في أربعة مربعات على البحر الأحمر طرحتها مصر للتنقيب عن النفط والغاز والمعادن.

ويتنازع البلدان مثلث حلايب الحدودي الواقع على ساحل البحر الأحمر الذي تسيطر عليه مصر، في حين يطالب به السودان منذ الخمسينيات من القرن الماضي.

وطرحت شركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول -وهي شركة حكومية- عشر مناطق امتياز في البحر الأحمر للتنقيب عن النفط والغاز في مزايدة عالمية في 10 مارس/آذار الجاري، على أن يغلق الباب أمام تقديم العروض في 1 أغسطس/آب المقبل.

المصدر : الجزيرة + رويترز