منفذ مذبحة المسجدين بنيوزيلندا زار إسرائيل عام 2016

قام  برينتون تارانت بجولة شملت العديد من الدول قبل تنفيذه لمذبحة المسجدين (رويترز)
قام برينتون تارانت بجولة شملت العديد من الدول قبل تنفيذه لمذبحة المسجدين (رويترز)

قال مسؤولون إسرائيليون إن منفذ هجوم المسجدين بنيوزيلندا الأسترالي برينتون تارانت زار إسرائيل مدة قصيرة أواخر عام 2016، دون الكشف عن أسباب وخلفيات الزيارة.

وقال مسؤول بوكالة السكان والهجرة في إسرائيل لرويترز إن برينتون تارانت دخل إسرائيل في أكتوبر/تشرين الأول 2016 بتأشيرة سياحية مدتها ثلاثة أشهر، وأقام لمدة تسعة أيام.

وأوضح المسؤول أنه لا توجد تفاصيل أخرى متاحة بشأن ما قام به تارانت (28 عاما) خلال الزيارة. كما لم تجب السفارة الأسترالية وقنصلية نيوزيلندا في إسرائيل حتى الآن على طلبات للتعليق.

جولة قبل المذبحة
وقبل أشهر قليلة من مذبحة المسجدين في نيوزيلندا، كان منفذها برينتون تارانت يقوم بجولة سياحية تاريخية في بلغاريا ورومانيا والمجر، ضمن تجواله في جغرافيا واسعة تعتبر ساحة لأحداث ومعارك تاريخية أشار إليها في بيانه المنشور عن أفكاره ودوافعه.

ووفقا للأنباء الواردة، فقد بدأ تارانت جولاته في تلك المنطقة من العالم سنة 2016، وشملت -بالإضافة للدول الثلاث المذكورة- تركيا والبوسنة والهرسك وصربيا وكرواتيا والجبل الأسود.

وفي تركيا، نقلت شبكة "تي آر تي" التلفزيونية الحكومية عن مسؤول رفيع قوله إن تارانت زار تركيا مرتين على الأقل، وإن السلطات تجري تحقيقا للوقوف على تحركاته واتصالاته داخل البلاد.

ونشرت الشبكة صورة للقاتل في أحد المطارات التركية، ونقلت عن المسؤول قوله إنه أمضى في تركيا إجمالا 43 يوما، حيث مكث فيها في الفترة ما بين 17 و20 مارس/آذار 2016، ثم في فترة أخرى بين 13 سبتمبر/أيلول و25 أكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه.

وأضاف المسؤول التركي أن السلطات تشتبه في أن تارانت ربما سافر إلى بلدان أخرى في أوروبا وآسيا وأفريقيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

عزت صحف ومواقع غربية المجزرة التي تعرض لها مسلمون بنيوزيلندا إلى ظاهرة التخويف من الإسلام والمسلمين (الإسلاموفوبيا) والتطرف اليميني الأبيض، الذي قالت إنه انتشر بالغرب، ودعت لوقف الخطاب المعادي للمسلمين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة