ما هي علامة أوكي التي أشار بها منفذ مذبحة نيوزيلندا؟

المجرم النيوزيلندي أمام المحكمة (رويترز)
المجرم النيوزيلندي أمام المحكمة (رويترز)

أثناء مثوله أمام القضاء اليوم السبت، أشار منفذ مذبحة المسجدين في نيوزيلندا بعلامة مميزة لها دلالتها بين العنصريين البيض وخاصة في شبكات التواصل الاجتماعي.

وبالرغم من مثوله أمام المحكمة مكبل اليدين، رسم المتهم برينتون هاريسون تارانت بيده اليمنى تلك العلامة التي تعرف باسم "أوكي" (OK).

ووفقا لما أورده موقع ديلي بيست الأميركي -نقلا عن مركز قانوني- فإن هذه العلامة قد تبناها العنصريون البيض والنازيون الجدد للكشف عن وجودهم لمن يشاركهم هذا الفكر نفسه، وللتعرف على الأتباع المحتملين والمتعاطفين الناشئين في أوساط ما يعرف باللجان الإلكترونية أو الذباب الإلكتروني.

وفي مقال منشور على موقع ميديام الأميركي، تذكر الكاتبة أن غموض هذه العلامة -واستخدامها أحيانا في سياقات أخرى بعيدة عن عنصرية البيض- هو أحد أسرار قوتها.

وأورد المقال أن أنصار الأميركي دونالد ترامب استخدموا هذه العلامة على نطاق واسع عام 2015 قبل انتخابه رئيسا في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وقبل أن تحمل العلامة تلك الدلالات العنصرية التي ارتبطت بها فيما بعد.

وقد استمع منفذ المذبحة -وهو مواطن أسترالي (28 عاما) يعمل مدربا شخصيا- إلى اتهام الادعاء النيوزيلندي له بالقتل بعدما فتح النار أمس داخل مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش أثناء صلاة الجمعة فقتل 49 شخصا بخلاف الجرحى.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

تكشف العبارات التي كتبها منفذ مجزرة مسجد النور في نيوزيلندا عن حقد دفين، وكراهية، وعنصرية واضحة لدى مرتكب المجزرة، الذي زعم أنه قام بها انتقاما لعمليات إرهابية وقعت في أوروبا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة