بلغاريا تحقق في مساره.. جزار نيوزيلندا زار البلقان

بلغاريا تحقق في مساره.. جزار نيوزيلندا زار البلقان

لقاء رئيس الحكومة البلغارية بقادة الأجهزة الأمنية في بلاده (الصحافة البلغارية)
لقاء رئيس الحكومة البلغارية بقادة الأجهزة الأمنية في بلاده (الصحافة البلغارية)

كشفت السلطات البلغارية عن زيارة قام بها مرتكب مجزرة المسجدين في نيوزيلندا برينتون تارانت إلى بلغاريا العام الماضي وعدد آخر من دول البلقان، مؤكدة أنها تحقق في الأمر.  

وعقب اجتماع لقادة الأجهزة الأمنية البلغارية أمس الجمعة مع رئيس الحكومة بويكو بوريسوف أبلغ النائب العام في بلغاريا سوتير تساتسارو الصحفيين أن تارانت زار بلغاريا في نوفمبر/تشرين الثاني 2018، حيث تجول في بعض المدن التاريخية البلغارية خلال تلك الزيارة التي استغرقت نحو أسبوع.

وأوضح أن مرتكب المجزرة وصل إلى العاصمة صوفيا قادما من دبي في 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، واستأجر سيارة في اليوم التالي وزار مواقع تاريخية في مدن دريانوفو، وبلاغويف غراد، وبلفن، وفيليكوترنوفو، وبلوفديف، وأسينوفغراد وباتشكوفو، وكازانلك وبانسكو وبيرنك، وقال إنه غادر إلى العاصمة الرومانية بوخارست في 15 نوفمبر/تشرين الثاني. 

وأشار النائب العام البلغاري -حسب ما نقلت عنه صحيفة 24 تشاسا البلغارية- إلى أن تارانت سبق له أن زار دولا أخرى في البلقان، بينها صربيا والجبل الأسود في ديسمبر/كانون الأول 2016، مضيفا أن السلطات القضائية البلغارية تجمع معلومات عن الأماكن التي تجول فيها في هذه الدول.

أما وزير الداخلية البلغاري ملادين ملادينوف فقال إن الأجهزة الأمنية "تعاين كل الأماكن التي تجول فيها الإرهابي والتي أقام فيها وما إذا التقى أشخاصا محددين"، مضيفا أن الوضع الحالي "لم يستلزم اتخاذ أي إجراءات أمنية إضافية حول المساجد في بلغاريا".

من جهتها، قالت وزيرة الخارجية البلغارية ماريا زاخارييفا "إن بلغاريا لا تريد بأي شكل أن يرتبط اسمها بهذا العمل"، مؤكدة أن "شعبها متسامح".

المصدر : الجزيرة