تقدم بمفاوضات واشنطن وطالبان في الدوحة وخلاف على جدول الانسحاب الأميركي

مفاوضات الدوحة بشأن أفغانستان حققت تقدما في الملفات الرئيسية (الجزيرة)
مفاوضات الدوحة بشأن أفغانستان حققت تقدما في الملفات الرئيسية (الجزيرة)

استؤنفت المفاوضات بين المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد وحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة، وسط حديث عن تقدم في المفاوضات رغم الاختلاف على جدول انسحاب القوات الأميركية.

وقالت مصادر مقربة من المفاوضات إن تقدما حدث في النقاش بشأن قضيتي انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان، والتزام طالبان بعدم استخدام الأراضي الأفغانية لشن هجمات ضد أي دولة.

وذكرت المصادر أنه رغم التقدم في الملفات الأساسية، فإن الخلاف لا يزال قائما بشأن الجدول الزمني لانسحاب القوات الأميركية، وآليات ضمان إيقاف طالبان لأي هجمات ضد أي دولة.

وأضافت المصادر ذاتها أن الأجواء الإيجابية تسود المفاوضات، مع احتمال حسم القضايا الخلافية أو ترحيلها إلى جولات قادمة.

وكانت مصادر قد كشفت لمراسل الجزيرة أن الجانب الأميركي يرى احتمال الانسحاب خلال السنوات الخمس القادمة، بينما تطالب طالبان بمدة تتراوح بين ستة أشهر وسنة، مع تحديد مسبق للآليات العسكرية التي ينبغي أن تبقى في أفغانستان والأخرى التي يمكن سحبها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة