بعد وفاة 11 رضيعا بتونس.. وزير الصحة يستقيل والحكومة تفتح تحقيقا

الشاهد أعلن فتح تحقيق إداري في حادث وفاة الرضع (الأناضول-أرشيف)
الشاهد أعلن فتح تحقيق إداري في حادث وفاة الرضع (الأناضول-أرشيف)

أعلن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد مساء أمس السبت قبول استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف، وذلك على خلفية وفاة 11 رضيعا في مستشفى حكومي بالعاصمة.

وقال الشاهد في تصريحات إعلامية إنه فتح تحقيقا إداريا في الحادث، وإن النيابة العمومية أيضا تتابع الموضوع، وسيحاسب أي مسؤول يحتمل تقصيره.

وعبّر عن تضامنه مع عائلات الضحايا، مضيفا أنه أعطى تعليماته إلى المحافظين بتقديم الإحاطة المادية والنفسية لهم.

وقالت وزارة الصحة التونسية إن النتائج الأولية للأبحاث في حادثة وفاة الرضع بمستشفى "الرابطة" في تونس العاصمة، ترجح أن تكون ناتجة عن تلوث في الدم تسبب سريعا في هبوط الدورة الدموية للرضع، وإنه تم رفع العينات منهم لتحديد نوعية ومصدر التعفنات.

وأوضحت الوزارة في بيان أصدرته، أنها لم تسجل أي حالة وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

من جهة أخرى، أفاد والي محافظة تونس الشاذلي بوعلاق بأن التحقيقات جارية للكشف عن أسباب الحادثة وتحديد المسؤوليات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شهد قطاع الصحة في تونس تجاذبات كبيرة بسبب توجيه اتهامات لأطباء بارتكاب أخطاء قاتلة ومتكررة، لكن البعض منهم احتجوا على ملاحقة زملائهم بشبهة ارتكاب أخطاء طبية دون قرائن.

9/2/2017

اتهمت الشركة العربية للصناعات الصيدلانية (سيف) وزارة الصحة التونسية بما سمته “التلاعب وعقد صفقات مشبوهة مع مخابر أجنبية لتصنيع الأدوية، مما يهدد الأمن الصحي للتونسيين وديمومة الصناعة الدوائية الوطنية”.

10/8/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة