نواب أوروبيون يرفضون الضغوط لشطب السعودية من قائمة تمويل الإرهاب

European Union flags flutter outside the EU Commission headquarters in Brussels, Belgium June 20, 2018. Picture taken June 20, 2018. REUTERS/Yves Herman
مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل (رويترز)

عارض نواب أوروبيون بشدة أي نوع من أنواع التدخل السياسي لشطب السعودية من القائمة السوداء للاتحاد الأوروبي للدول المقصرة في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وذلك بعدما ذكرت مصادر أن فرنسا وبريطانيا تضغطان للحيلولة دون إدراج السعودية في القائمة.

وأعرب النواب الموقعون على الرسالة عن انزعاجهم من محاولات بعض الدول الأعضاء -لا سيما بريطانيا- شطب السعودية من القائمة المحدثة المقترحة من المفوضية الأوروبية.

وقالوا إن إخضاع القائمة النهائية للضغوط السياسية للدول الأعضاء وفقا لعلاقاتها الثنائية مع الدول المعنية سيضر بشكل خطير بمصداقية الاتحاد الأوروبي، ويعرقل التنفيذ الفعال للآليات القانونية المتعلقة بمكافحة الإرهاب وغسل الأموال.

وكانت مصادر دبلوماسية قالت إن أطرافا أوروبية -على رأسها فرنسا وبريطانيا- مارست ضغوطا شديدة للحيلولة دون إدراج السعودية ومناطق تابعة للولايات المتحدة في القائمة السوداء للدول المقصرة في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأضافت المصادر أن دولا في الاتحاد الأوروبي تواجه ضغوطا من الرياض وواشنطن لسحب القائمة.

وعارض بعض مبعوثي الدول تبني القائمة خلال اجتماع أمس الخميس، مما أدى إلى بدء عملية قد تؤدي إلى تأجيل وضع القائمة أو سحبها.

وفي 13 فبراير/شباط الماضي، أضيفت السعودية إلى قائمة الدول التي تهدد الاتحاد الأوروبي بسبب تهاونها مع عمليات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وهي قائمة تضم 23 دولة ومنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ماوراء الخبر-ما دلالات اعتبار الاتحاد الأوروبي السعودية مهددة لأمنه؟

ناقشت هذه الحلقة دلالات إدراج الاتحاد الأوروبي السعودية على قائمة أولية للدول التي تشكل تهديداً لأمنه، بسبب ما سماه تراخي الرياض في السيطرة على تمويل الإرهاب وغسل الأموال.

Published On 26/1/2019
U.S. President Trump meets Crown Prince of Saudi Arabia Al Saud- - WASHINGTON, USA - MARCH 20: (----EDITORIAL USE ONLY – MANDATORY CREDIT -

ترى مجلة لونوفل أوبسرفاتور أنه بينما أضافت المفوضية الأوروبية السعودية إلى قائمة سوداء للدول التي لا تكافح الإرهاب وغسيل الأموال كما ينبغي، فإن الرئيس الأميركي يعض بالنواجذ على علاقته معها.

Published On 14/2/2019
European Commission Vice-President Frans Timmermans (not pictured) and European Commissioner Vera Jourova hold a news conference on the European Commission proposal concerning the protection of whistleblowers, in Brussels, Belgium, April 23, 2018. REUTERS/Eric Vidal

أضافت المفوضية الأوروبية السعوديةَ لقائمة الدول التي تهدد التكتل بسبب تهاونها مع غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، في خطوة من شأنها التأثير سلبيا على سمعة الدولة وتعقيد علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي.

Published On 13/2/2019
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة