بسبب تنظيم الدولة.. مارين لوبان مهددة بملاحقة قضائية

التهمة الموجهة إلى لوبان هي بث رسالة تتضمن عنفا يمكن أن يراها قصّر (رويترز-أرشيف)
التهمة الموجهة إلى لوبان هي بث رسالة تتضمن عنفا يمكن أن يراها قصّر (رويترز-أرشيف)

طالبت النيابة العامة في نانتير قرب باريس بملاحقة زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف مارين لوبان قضائيا لنشرها صورا على تويتر عام 2015 تظهر تجاوزات عنيفة لتنظيم الدولة الإسلامية، حسب ما أفادت الجمعة مصادر عدة متطابقة.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن التهمة الموجهة إلى زعيمة حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف هي "بث رسالة تتضمن عنفا يمكن أن يراها قصّر".

ففي 16 ديسمبر/كانون الأول 2015 وبعد أسابيع قليلة على الاعتداءات الدامية التي شهدتها باريس، نشرت لوبان على صفحتها على موقع تويتر ثلاث صور تحتوي على مظاهر عنف شديد لتنظيم الدولة الإسلامية، وذلك ردا على الصحفي النجم جان جاك بوردان الذي اتهمته بأنه "يقيم مقارنة" بين تنظيم الدولة وحزبها الذي كان يدعى في تلك الفترة الجبهة الوطنية.

وفي هذه الصور -التي أرفقتها بعبارة "هذا هو داعش"- تظهر دبابة لتنظيم الدولة وهي تسحق جنديا سوريا وهو حي، وصورة لطيار أردني أحرق حيا في قفص، وصورة للصحفي الأميركي جيمس فولي وقد قطع رأسه ووضع على ظهره.

كما طالبت النيابة العامة بمحاكمة النائب في حزب التجمع الوطني جيلبير كولار بعد أن اتهم مثل لوبن بـ"بث صور عنف"، حسب المصادر نفسها.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

وجه قاض فرنسي تهمة نشر صور ذات طابع عنيف إلى رئيسة حزب الجبهة الوطنية الفرنسية مارين لوبان، لنشرها في ديسمبر/كانون الأول 2015 صورا لما وصف بفظاعات ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة