بنهاية الشهر.. برلين تحسم قرار وقف تصدير الأسلحة للسعودية

Protest in Berlin- - BERLIN, GERMANY - FEBRUARY 26: A group of people gather in front of German parliament (Bundestag) holding banners during a demonstration to protest against arms export policy of the government, on February 26, 2019 in Berlin, Germany.
متظاهرون يحتجون أمام مقر البرلمان الألماني ضد تصدير الأسلحة للسعودية قبل أيام (رويترز)

قالت الحكومة الألمانية اليوم الجمعة إنها ستحسم قرار وقف شحنات الأسلحة للسعودية قبل نهاية مارس/آذار الجاري، ما يعني على الأرجح أن الحظر الراهن سيمدد بعد الموعد المفترض لانقضائه في التاسع من الشهر الحالي.

وكانت مجلة دير شبيغل الألمانية أفادت بأن برلين ستمدد وقف صادرات الأسلحة للسعودية لأسبوعين إضافيين، بعدما كان مقررا استمراره حتى التاسع من الشهر الحالي فقط، وأكدت المجلة أن المستشارة الألمانية ووزير المالية اتفقا على ذلك.

وأعلنت ألمانيا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أنها سترفض استصدار تراخيص في المستقبل لتصدير الأسلحة للسعودية، بسبب قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ولم تلغ ألمانيا رسميا اتفاقات التصدير السابقة، لكنها حثت على الامتناع عن تسليم أي شحنات في الوقت الراهن.

وهناك انتقادات حادة لهذا القرار في باريس ولندن، حيث يضر القرار بصفقات أسلحة مشتركة الإنتاج.

وبحسب معلومات دير شبيغل، فإنه قد لا يتم الوفاء بنحو 50 عقدا لشركات فرنسية حاليا، بسبب حظر تصدير الأسلحة للسعودية الذي فرضته الحكومة الألمانية على شركات الأسلحة الألمانية.

تصدير ومعارضة
وعلى المستوى الأوروبي، فإن تصدير أسلحة مشتركة الإنتاج من القضايا الشائكة التي تشكك في موثوقية ألمانيا كشريك في المشروعات العسكرية. 

ويعارض الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، تخفيف القواعد الألمانية الصارمة لتصدير الأسلحة.

وكانت رئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني أنيغريت كرامب-كارنباور طالبت الحزب الاشتراكي الديمقراطي بالإذعان للشركاء الأوروبيين في الخلاف على القواعد الصارمة المعمول بها في ألمانيا بشأن تصدير الأسلحة.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أبدت تفهمها للانتقادات خلال زيارتها الأخيرة لباريس، وقالت إنه يتعين التوصل إلى حل وسط "يتجاوز نص اتفاقية الائتلاف الحاكم الألماني".

‪مساع غربية لمراجعة صفقات أسلحة للسعودية‬ (الجزيرة)‪مساع غربية لمراجعة صفقات أسلحة للسعودية‬ (الجزيرة)

وقف التصدير
طالبت عصبة حقوق الإنسان في بلجيكا بوقف تصدير الأسلحة للمملكة العربية السعودية، وقالت إن سياسة التسويف في اتخاذ هذا القرار لم تعد تقنع أحدا.

ودعت العصبة في تقريرها السنوي بشأن أوضاع حقوق الإنسان حكومة مقاطعة والونيا إلى حظر توريد الأسلحة للسعودية، والكف عن المماطلة في تنفيذ قرار مجلس الدولة في بلجيكا القاضي بتعليق صادرات الأسلحة والعتاد الحربي للمملكة.

وتعد مقاطعة والونيا المصدر الرئيسي للأسلحة الخفيفة للسعودية على المستوى الأوروبي.

وفي سياق متصل، انتقد التقرير سجل المملكة في مجال حقوق الإنسان، قائلا إن السعودية تنشر خطاب كراهية وتساهم في تمويل الإرهاب.

كما شجب التقرير أوضاع المرأة في السعودية، واتهم الرياض بارتكاب جرائم حرب في اليمن. 

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة