العثماني: هناك من يحاول الإضرار بالمغرب وقضاياه الكبرى

العثماني تحدث عن محاولات للإضرار بالمغرب خاصة في قضية الصحراء (الأناضول-أرشيف)
العثماني تحدث عن محاولات للإضرار بالمغرب خاصة في قضية الصحراء (الأناضول-أرشيف)

قال رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني إن هناك من يحاول الإضرار بأمن المغرب واستقراره وقضاياه الوطنية الكبرى، وهي تصريحات قرئت في سياق التوتر الراهن في العلاقات بين الرباط وكل من الرياض وأبو ظبي.

وتحدث العثماني أثناء اجتماع لإحدى لجان حزب العدالة والتنمية الحاكم اليوم السبت عن محاولات للإزعاج والمناوشة والإضرار بالمغرب، خاصة في قضية "الوحدة الترابية للصحراء المغربية"، لكنه لم يحدد الجهات التي تقف وراء المحاولات.

وفي تلك الأثناء، قال مصدر مطلع للجزيرة إن السفير المغربي بدولة الإمارات محمد آيت أوعلي موجود حاليا في الرباط، ونقلت وسائل إعلام مغربية أنه جرى استدعاؤه للتشاور. جاء ذلك بعد تأكيد السفير المغربي في السعودية مصطفى المنصوري أن الرباط استدعته للتشاور بشأن ما سماها المستجدات الحاصلة في العلاقات المغربية السعودية.

وأوردت صحيفة "هبة بريس" نقلا عن مصادر أن الرباط استدعت سفيرها لدى دولة الإمارات محمد آيت أوعلي للتشاور بعد تصاعد حدة التوتر بين المغرب وبعض البلدان الخليجية، كالمملكة العربية السعودية.

ونقل مراسل الجزيرة المختار العبلاوي عن مصادر مغربية قولها إن المغرب يرفض "الابتزاز السياسي" الذي تمارسه قنوات إعلامية سعودية موجودة في الإمارات فيما يتعلق بقضية الصحراء الغربية، في حين تتجه القضية نحو مرحلة مهمة من الاجتماعات والمناقشات. وتشير المصادر إلى تقرير عن قضية الصحراء أذاعته قناة "العربية".

وفي أول تعليق له على الأزمة، قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة لجريدة "المساء" المغربية إنه عبّر عن الموقف المغربي في حواره الأخير مع قناة "الجزيرة"، وقال فيه إن المعطيات على الأرض تغيرت، وبالتالي فإن الموقف المغربي بخصوص اليمن سيتغير.

وكانت وكالة "أسوشيتد برس" نقلت عن مسؤولين حكوميين مغاربة أن الرباط استدعت سفيرها في الرياض بعد بث وسائل إعلام سعودية تقريرا عن الصحراء الغربية.

كما نقلت الوكالة عن مسؤول مغربي أن الرباط أوقفت مشاركتها في العمليات العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، مضيفة أن مسؤولا حكوميا مغربيا أكد أن بلاده لم تعد تشارك في العمليات العسكرية أو الاجتماعات الوزارية للتحالف.

المصدر : الجزيرة + وكالات