بجولة وشيكة في المنطقة.. كوشنر يعرض الجانب الاقتصادي لـ"صفقة القرن"

U.S. United Nations ambassador Nikki Haley (C) White House senior adviser Jared Kushner (L) and Jason Greenblatt (R), U.S. President Donald Trump's Middle East envoy wait for a meeting of the UN Security Council at UN headquarters in New York, U.S., February 20, 2018. REUTERS/Lucas Jackson
كوشنر (يسار) وغرينبلات خلال اجتماع سابق لمجلس الأمن الدولي (رويترز)

أفادت وكالة رويترز نقلا عن مسؤوليْن رفيعيْن في البيت الأبيض بأن كبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر ومبعوث الرئيس دونالد ترامب للشرق الأوسط جيسون غرينبلات سيزوران خمس دول عربية على الأقل هي قطر والسعودية والبحرين والإمارات وسلطنة عمان نهاية فبراير/شباط الجاري.

وتهدف الزيارة التي ستستغرق أسبوعا -كما كشف المسؤولان- إلى إطلاع الأطراف الأخرى على الجزء الاقتصادي من الخطة المقترحة لعملية السلام التي باتت تعرف بصفقة القرن، وحشد الدعم لها.

وأضافا أن كوشنر وغرينبلات لن يطلعا الدبلوماسيين العرب على "المكون السياسي" لخطة السلام الذي يشمل جميع القضايا الأساسية في النزاع المستمر منذ عقود بين إسرائيل والفلسطينيين.

وتابعا أن كوشنر وغرينبلات سيقيسان بدلا من ذلك مستوى الدعم للشق الاقتصادي من الخطة الذي يتوقع أن يشمل مزيجا من المساعدات والاستثمارات لمساعدة الشعب الفلسطيني.

وقال المسؤولان إنهما يدركان أن الدبلوماسيين العرب الذين سيجتمع معهم كوشنر لديهم الرغبة في معرفة عناصر المكون السياسي قبل أن يبدوا رأيا في الشق الاقتصادي.

وقال أحدهما "إنهم لن يدعموا الخطة الاقتصادية دون التأكد من أنهم سيدعمون أيضا الخطة السياسية ونحن ندرك ذلك، لذلك سيكون الدعم مشروطا على نحو ما بما إذا كانوا سيشعرون بالارتياح للخطة السياسية".

يشار إلى أن كوشنر كان قد أعلن منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي أن الإدارة الأميركية تتطلع إلى عرض خطتها للسلام في الشرق الأوسط خلال الأشهر المقبلة، وإنها لن تروق لجميع الأطراف.

وقال كوشنر حينها -في مقابلة مع قناة فوكس نيوز الأميركية- "نأمل خلال الأشهر المقبلة أن نضع خطتنا التي -مرة أخرى- لن تروق لجميع الأطراف، لكنها تشتمل على الكثير وعلى أسباب كافية تدفع الأطراف لقبولها والمضي قدما".

ويرفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس الحديث مع الولايات المتحدة عن أي خطة سلام بعد هذا القرار، لكن المسؤولين في البيت الأبيض يأملون أن يتغير ذلك.

وقال أحد المسؤولين "نأمل أن يقرأ عباس الخطة، وأن يحكم عليها بصورة موضوعية، وأن يجلس إلى الطاولة لإجراء مفاوضات بعد أن نعلن الخطة، شعبه لا يستحق شيئا أقل" من ذلك.

وأضاف أن المسؤولين الأميركيين يعقدون اجتماعات في الوقت ذاته مع فلسطينيين "من مختلف المشارب" لإبقاء خطوط الاتصال مفتوحة.

ولم تعلن إدارة ترامب أي تفاصيل بشأن "صفقة القرن" التي رفض الفلسطينيون المشاركة فيها منذ ديسمبر/كانون الأول 2017 بعد قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ثم نقل السفارة الأميركية إليها.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

White House senior advisor Jared Kushner listens as U.S. President Donald Trump speaks at a dinner to honor evangelical leadership in the State Dining Room at the White House in Washington, D.C., U.S. August 27, 2018. REUTERS/Leah Millis

قال جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي وصهره إن الإدارة الأميركية تتطلع لعرض خطتها للسلام في الشرق الأوسط -التي باتت تعرف بصفقة القرن- خلال الأشهر المقبلة، وإنها لن تروق لجميع الأطراف.

Published On 11/12/2018
عباس: لن تمر صفقة العصر مثلما مر وعد بلفور

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفضه التام “لصفقة القرن”، مشددا على أنه إذا كان وعد بلفور قد مرّ، فإن هذه الصفقة لن تمر، وأكد أن القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.

Published On 28/10/2018
Anti-Netanyahu protest in Tel Aviv- - TEL AVIV, ISRAEL - NOVEMBER 15: Over a thousand Israelis rally to call for the resignation of Prime Minister Benjamin Netanyahu over a cease-fire deal with Gaza-based Palestinian factions, in Tel Aviv, Israel on November 15, 2018. Tensions appeared to ease slightly on Tuesday after Israel and Gaza-based resistance factions agreed to an Egypt-brokered cease-fire.

أجمع محللون وسياسيون إسرائيليون أن التسريبات المتعلقة بخطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب المعروفة بصفقة القرن، لم تختلف عن مقترحات سابقة قدمتها الإدارات الأميركية أو حتى المبادرة العربية.

Published On 17/1/2019
المزيد من حكومات
الأكثر قراءة