السلطات المصرية تعدم 3 معتقلين سياسيين وتمنع الصلاة عليهم
عـاجـل: الحوثيون يبثون صورا يقولون إنها تعود لاستهدفهم منشآت في مطار أبو ظبي سنة 2018 بطائرة مسيرة

السلطات المصرية تعدم 3 معتقلين سياسيين وتمنع الصلاة عليهم

قالت مصادر للجزيرة إن "السلطات المصرية منعت صلاة الجنازة على ثلاثة معارضين أعدمتهم صباح اليوم".

ونفذت الداخلية المصرية الخميس حكما بإعدام ثلاثة معارضين أدينوا في قضية قتل نجل قاض شمالي البلاد، وفق قيادي بجماعة الإخوان المسلمين ومصدر حقوقي. 

وأوضح القيادي بجماعة الإخوان المسلمين أيمن عبد الغني عبر "فيسبوك"، أن الداخلية نفذت اليوم حكم الإعدام بحق ثلاثة معارضين مدانين في مقتل نجل قاض شمالي البلاد.

والأشخاص الذين تم تنفيذ الحكم بحقهم هم أحمد ماهر الهنداوي وعبد الحميد عبد الفتاح متولي والمعتز بالله غانم.

وأكد الحقوقي المصري علاء عبد المنصف تلك الأنباء عبر صفحته بـ"فيسبوك". 

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017 أيدت محكمة النقض (أعلى محكمة طعون مصرية) حكم الإعدام بحق ثلاثة أشخاص بينهم طالبان، إثر إدانتهم بقتل نجل المستشار محمود السيد المورلي رئيس محكمة استئناف المنصورة السابق (دلتا النيل/شمال) في سبتمبر/أيلول 2014. 

وفي يوليو/تموز 2016، قضت محكمة جنايات المنصورة بإعدام خمسة أشخاص (ثلاثة حضوريا واثنين غيابيا)، إثر إدانتهم بقتل نجل المورلي، قبل أن يطعن الدفاع عن المتهمين على الحكم في سبتمبر/أيلول من العام نفسه. 

ووجهت النيابة للمتهمين تهما نفوها أثناء جلسات المحاكمة، بينها "القتل العمد، والانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف القانون" في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين. 

وبهذا يرتفع عدد من تم تنفيذ حكم الإعدام بحقهم إلى 30 دون إعلان مسبق للتنفيذ، أو أن يصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي تولى الرئاسة في يونيو/حزيران 2014 أمرا بالعفو، وإبدال العقوبة وفق صلاحياته التي يخولها له القانون. 

وفي مقابل تشكيك دائم في صحة أحكام الإعدام واعتبار جهات حقوقية محلية ودولية بأنها مسيسة، ترفض السلطات المصرية وفق بيانات رسمية سابقة بشكل تام أي مساس بالقضاء المصري.

وتقول إن القضاء بشقيه المدني والعسكري مستقل ونزيه، ويخضع المتهمون أمامهما إلى أكثر من درجة تقاضٍ، رافضة أي اتهامات تنال من استقلاليتهما.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة