فضيحة جديدة بالبيت الأبيض.. تسريب جدول أعمال ترامب

فضيحة جديدة بالبيت الأبيض.. تسريب جدول أعمال ترامب

ظهر في جدول الأعمال اليومي للرئيس ترامب أنه يبدأ نشاطه في حدود الساعة 11 ظهرا (رويترز- أرشيف)
ظهر في جدول الأعمال اليومي للرئيس ترامب أنه يبدأ نشاطه في حدود الساعة 11 ظهرا (رويترز- أرشيف)

أثار تداول وسائل إعلام أميركية تفاصيل أنشطة الرئيس دونالد ترامب وإشارتها إلى وجود ساعات وقت حر طويلة في جدول الأعمال اليومي للرئيس، غضب البيت الأبيض.

وظهر في جدول الأعمال اليومي للرئيس ترامب أنه يبدأ نشاطه في حدود الساعة 11 ظهرا ويستقطع وقتا طويلا لمشاهدة التلفزيون وتصفح الصحف والتغريد.

صورة من جدول أعمال ترامب المسرب (الصحافة الأميركية)

ويضيف التقرير الذي يغطي ثلاثة أشهر أن 60% من وقت عمل ترامب مدرج على أنه "وقت تنفيذي" وهو وقت غير منظم ودون نشاط معلن، مما يعني أنه وقت حر لإجراء المكالمات وقراءة الصحف ومشاهدة التلفزيون والتغريد.

وقد نشر التسريب موقع أكسيوس وهو ما أغضب البيت الأبيض الذي لم ينكر تفاصيل الجدول المسرب لأعمال رئيس أقوى دولة في العالم، وقال إن اعتبار كل الوقت التنفيذي الوارد في جدول الأعمال أنه وقت حر ينطوي على كثير من التجني.

وفي معظم الأيام لا يظهر في الجدول أي نشاط للرئيس قبل الساعة 11 صباحا، وهو موعد تلقيه الإيجاز الأمني الذي يستغرق نحو 30 دقيقة. ويقول موقع أكسيوس إن الأمور بعد ذلك تزداد صعوبة.

ورصد الموقع 297 ساعة أمضاها ترامب كوقت تنفيذي منذ 7 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ويشير إلى أن بعض هذا الوقت قد تتخلله اجتماعات لا يرغب ترامب في الإفصاح عنها خشية تسريب تفاصيلها.

مشكلات التسريب
وكان العديد من تفاصيل ما يجري داخل البيت الأبيض قد تسربت لوسائل الإعلام مما دفع وزارة العدل في أغسطس/آب 2017 إلى إعلان إجراءات لوقف تسريب المعلومات السرية من المؤسسات الأميركية خاصة البيت الأبيض.

وقد نددت مادلين ويسترهوت السكرتيرة الشخصية لترامب بتسريب جدول أعمال الرئيس ووصفته بأنه "سوء استغلال معيب للثقة"، وقالت في تغريدة على تويتر "إن الجدول المسرب لا يظهر المكالمات التي يجريها ولا الاجتماعات التي يعقدها الرئيس كل يوم". وأضافت في حملة دفاعها عن ترامب إنه يعمل بجد من أجل الشعب الأميركي أكثر من أي رئيس آخر في التاريخ.

وأظهر جدول أعمال الرئيس أمس مثلا أن ترامب الذي أمضي نهاية الأسبوع في ملعب الغولف بفلوريدا، قد تلقى الإيجاز الأمني في الساعة 11:45 دقيقة صباحا يعقبه غداء مع نائب الرئيس مايك بنس في الساعة 12:45، دون أن ترد أي نشاطات أخرى.

ومقارنة بأوباما، كان المكتب الصحفي للرئيس السابق يرسل للصحافة كل يوم المناسبات الكبيرة في جدول الأعمال دون تفاصيل كثيرة، ولا يوجد لدى أوباما وقت تنفيذي في جدول أعماله، وكان يتلقى الإيجاز الأمني في الساعة 10:30 صباحا، ويبدأ يوم عمله بفارق ساعة أو أكثر عن ترامب.

ورغم أن الرئيس الأميركي يستيقظ باكرا فإنه يمضي الساعات الخمس الأولى في مقر إقامته ولا يحضر فيها للبيت الأبيض بل يمضيها في متابعة التلفزيون وقراءة الصحف والتغريد.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية