محادثات أممية.. وفدا حماس والجهاد الإسلامي يتوجهان للقاهرة

هنية على رأس وفد رفيع من حماس في مصر عام 2017 (الجزيرة)
هنية على رأس وفد رفيع من حماس في مصر عام 2017 (الجزيرة)

توجه وفدان من حركتي حماس والجهاد الإسلامي إلى القاهرة، حيث تعقد في مصر محادثات بإشراف أممي في محاولة لإنقاذ جهود الوحدة الفلسطينية واستعادة التهدئة مع إسرائيل.

وغادر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية على رأس وفد قيادي قطاع غزة عبر معبر رفح البري، كما وصل وفد قيادي من حركة الجهاد الإسلامي برئاسة أمينها العام زياد النخالة إلى القاهرة ظهر الأحد.

وقال مصعب البريم الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي للجزيرة إن الوفد سيلتقي مسؤولين مصريين لبحث قضايا تتعلق بتطورات الوضع الفلسطيني.

ويتضمن وفد حماس إلى جانب هنية المستشار الإعلامي طاهر النونو، ونائب رئيس الحركة في غزة خليل الحية.

ومن المقرر أن يرأس الجانب المصري في المحادثات مسؤول الملف الفلسطيني اللواء أحمد عبد الخالق، كما سيشارك المنسق العام لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف.

وقال مسؤول فلسطيني طلب عدم ذكر اسمه لوكالة رويترز "مصر تنطلق من اهتمامها بتجنب حرب جديدة في غزة ومحاولة تحسين الوضع المعيشي لأهل قطاع غزة".

وتدهورت العلاقة بين حركة حماس والسلطة الوطنية الفلسطينية الشهر الماضي، عندما أمر الرئيس محمود عباس موظفين تابعين للسلطة بترك مواقعهم عند معبر رفح الحدودي مع مصر، فأغلقت القاهرة المعبر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة